الإثنين، 27 سبتمبر 2021 01:42 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الأخبار

رئيس حزب ”المصريين“: زيارة السيسي للسودان ترسيخ للعلاقات الأزلية بين شعبي وادي النيل

بوابة المصريين

أكد المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى العاصمة السودانية الخرطوم اليوم تحمل دلالات قوية وتؤكد بما لا يدع مجالًا للشك على الإرادة السياسية المُشتركة بين البلدين، نحو تعزيز الشراكة الاستراتيجية المُتكاملة في مختلف المجالات، وتبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة ذات الاهتمام المشترك.

وقال "أبو العطا"، في بيان اليوم السبت، إن هذه الزيارة ستؤدي بدورها إلى زيادة التبادل التجاري والاستثماري بين مصر والسودان وسينتج عن ذلك تكثيف التعاون من خلال فتح أطر التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بين البلدين والاستثمارات المشتركة، موضحًا أن هناك روابط ثقافية واجتماعية وطيدة وممتدة عبر التاريخ بين مصر والسودن، وعلاقات استراتيجية من الدرجة الأولى.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن هذه الزيارة تستهدف دفع التعاون الثنائي وتعزيز الدعم المصري المُوجه إلى جهود التنمية في السودان؛ لا سيما مع وجود آفاق واسعة لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وكذلك التعاون في مجالات الزراعة والري والبنية التحتية والطاقة، الأمر الذي يُسهم في تحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، علاوة على مناقشة آخر تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي.

وأوضح أن القيادة السياسية المُمثلة في الرئيس السيسي تدرك جيدًا تخوفات السودان بشأن ملء سد النهضة وما يمثله ذلك من تهديدات لمواطنيها، مشيرًا إلى أن مصر كانت ولا زالت أول الداعمين لها وذلك من خلال حرص الرئيس السيسي على السعي لحين التوصل إلى اتفاق قانوني بشأن هذه القضية.

وأشار إلى أن زيارة الرئيس السيسي للسودان في ظل ما تشهده من ظروف صعبة مؤخرا سيكون بمثابة طمأنة للقيادة السياسية في دولة السودان الشقيقة، موضحًا أن الدولة المصرية حريصة كل الحرص على التوصل لاتفاق دولي حول ملء سد النهضة، مشيرًا إلى الدور المحوري للدولة المصرية في تجاوز السودان للمرحلة الانتقالية وعبور أي مخاطر، وكذا حرصها على مساعدة دولة السودان الشقيقة، بما يضمن استقرارها ونهضتها، على كافة الأصعدة خاصة في ظل التوترات الدائرة على الحدود السودانية _ الإثيوبية.

ولفت إلى أن التعاون العسكري المصري السوداني يستهدف حماية الأمن القومي للبلدين، لا سيما في مواجهة التحديات والمخاطر التي تواجه المنطقة، موضحًا أن تعزيز التعاون العسكري بين البلدين مؤخرا يستهدف في المقام الأول مواجهة خطر الإرهاب الذي ينتشر في المنطقة منذ بدء ثورات الربيع العربي، وحماية العمق الاستراتيجي لمصر.

وأوضح أن الدولة المصرية منذ تولي الرئيس السيسي مقاليد الحكم في البلاد وهي تعيد صيانة أمنها القومي، وتعمل على تطوير علاقاتها مع الدول العربية والإفريقية، بما يخدم مصالح الجميع، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية تتبع دائمًا مسارات السلام في التعامل مع جميع القضايا والملفات واللجوء للخيار العسكري مع هذه القضايا هو آخر خياراتها إذا اقتضت الضرورة.

رئيس حزب المصريين الرئيس عبد الفتاح السيسي السودان بوابه المصريين المستشار حسين ابو العطا مصر السيسى الخرطوم حزب المصريين

الأخبار

أورانج
أورانج