الثلاثاء، 28 سبتمبر 2021 07:41 مـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الأخبار

داعية يُحذر: ”ما تدعيش على ابنك حتى ولو بهزار”

بوابة المصريين

قال الدكتور محمد علي، الداعية الإسلامي، إن الأم هي مصدر العطف والحنان، ولهذا لقب الله عز وجل زوجات النبي بأمهات المؤمنين، لأنهن مثل أمهاتنا، ويحرم الزواج منهن بعد الرسول، ولهن من التوقير والبر مثل أمهاتنا وأكثر.

وتابع "علي"، خلال حواره مع الإعلاميين ممدوح الشناوي ورنا عرفة، ببرنامج "البيه والهانم"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الأحد، أن المسلم عليه أن يحذر بأن تدعو أمه عليه، لأن دعوة الأم مستجابة، معقبًا: "ما تدعيش على ابنك حتى ولو بهزار.. أمك هي جنتك أو نارك".

ولفت إلى أن الحسن بن علي خرج على أصحابه متأخرًا ذات يوم، فسأله أصحابه أين كنت، فرد عليهم قائلاً: "كنت في الجنة أمرمغ رأسي"، فسأله فهل في الدنيا جنة، فقال، نعم: "كنت تحت أقدام أمي أقبلها".

وأشار إلى أن أبر شخصين في البشرية بأمهما هما: عثمان بن عفان والحارثة بن نعمان، وهذا واضح في قول السيدة عائشة: "كان رجلان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبر من كانا في هذه الأمة بأمهما: عثمان بن عفان، وحارثة بن النعمان رضي الله عنهما"، فأما عثمان فإنه قال: ما قدرت أن أتأمل أمي منذ أسلمت، وأما حارثة فأنه كان يفلي رأس أمه ويطعمها بيده، ولم يستفهمها كلاماً قط تأمر به، حتى يسأل من عندها بعد أن يخرج: ما أرادت أمي؟.

الأخبار

آخر الأخبار

أورانج
أورانج