الجمعة، 24 سبتمبر 2021 01:50 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الأخبار

وليد وجدي: الرئيس عبدالفتاح السيسي السبب في نجاح مبادرات الشباب علي مستوي الجمهورية

بوابة المصريين

أكد وليد وجدي مفوض عام الاتصال السياسي والأمني والعلاقات الدبلوماسية بمبادرة ابدأ بنفسك لشباب المدن الجديدة، خلال لقاءه على برنامج "صباحنا مصري" بالقناة الفضائية المصرية، على الدور الهام الذي يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم الشباب منذ توليه الرئاسة، موضحًا دور المبادرة في محاربة المفاهيم المغلوطة ودعم قرارات الدولة المصرية في ظل ما تواجهه من تحديات.

وقال "وجدى"، أن المبادرة ترتكز على 3 نقاط أساسي هي الوعي و مفاهيم القيم وبناء الإنسان والسلوك الإنساني والفكرالمستنير، وما يسمي بالهندسة الفكرية، موضحًا أن المبادرة بدأت منذ 5 سنوات، وقد بدأنا في فترة تعرضت فيها مصر لحرب الأجيال حتى الجيل السادس، موضحًا أن سبب غياب المعلومات والرد عليها خاصة في ظل وجود السوشيال ميديا، في تلك الفترة وكان لزاما علينا كشباب محب لوطنه أن نقوم بدورنا كقيادات شبابية للرد على الشائعات والرد على كافة الأخبار الكاذبة، وتفريغ الطاقة السلبية وحالة الاحتقان لدي البعض من الشباب الغير واعي في تلك الفترة.

وأضاف مفوض عام الاتصال السياسي والأمني والعلاقات الدبلوماسية في برنامج "صباحنا مصري" على الفضائية المصرية أننا قد بدأنا بخدمة المجتمع المدني ودعم كافة مؤسسات الدولة، للتنمية والنهوض بحركة الإنتاج من خلال رؤيتنا، خاصة في ظل الرؤية الثاقبة لرئيس الدولة عبد الفتاح السيسي منذ بداية ترشحه ثم توليه للرئاسة سادت لدينا حالة من الاقتناع لخططه ورؤيته، وكونا من الأوائل المقتنعين برؤية الرئيس وبالتالي قمنا بوضع أفكارنا من خلال خبراتنا ورؤيتنا المستقبلية وأساليب التفكير التي استبشرنا فيها خيرًا وكنا نتمنى أن يساعدنا أحد في نشرها وتفعيلها لنشرها على أرض الواقع ليستفيد منها المجتمع المدني حتى نكون جبهة داعمة للدولة ودعم عملية اتخاذ القرار لاستكمال التنمية في الدولة المصرية العريقة.

وعن أول الخطوات التي تم تنفيذها داخل المبادرة قال وليد وجدي أننا نفذنا خطة للوعي التثقيفي والعلمي، من خلال الاجتماع بالشباب والشابات الجامعيات واعضاء عدد من اتحادات الطلاب وسيدات المجتمع واستقطاب الشباب في المدن الجديدة، لعمل جلسات استماع لتنوير الشباب وتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى بعض الشباب لتعديل الوعي والسلوك الفكري ونظمنا دورات تثقيف، علمي، وسياسي، واجتماعي، ثم مفاهيم سلوك الإنسان والتعليم في الرؤية المستقبلية، والمعالجة بالمفاهيم الصحيحة وتعريف الشباب بكيفية التفريق بين الخبر الكاذب والخبر الصحيح، مع فلترة الخبر والمصدر وتحليل المصدر والرجوع الي المصادر الرسمية ومركز المعلومات لقطاع الدولة، وكشف كافة الأكاذيب والشائعات، والرد عليها مشيرًا إلى دور الإعلام المصري في إنجاح تلك المبادرات ومحاربة الشائعات من خلال دور فعال وهام.

وأوضح وليد وجدي أن مبادرة ابدأ بنفسك لشباب المدن الجديدة تخاطب العالم كلها وليس مصر فقط وكان لزاما علينا مواجهة حرب الشائعات التي كان هدفها إحداث حالة من البلبلة والمساس باستقرار الوطن، والمجتمع فقمنا بالنزول على أرض الواقع خاصة في ظل تأثر بعض العناصر من المجتمع بتلك الشائعات، الكاذبة، فكان علينا استخدام سياسية المواجهة المباشرة مع المواطنين لتوضيح هذه المفاهيم المغلوطة وكمن خلال التعامل مع الجمهور ولمس كافة مشاكلهم حتى نفيد مجتمعنا في ظل توجيهات الرئيس وحرصه على الارتقاء بمنظومتي التعليم والصحة، والحياة الكريمة التي تهم قطاع كبير من الشعب المصري.

وتابع "وجدي" أن لدى القيادة السياسية توجه لنشر، وتنمية المهارات والتنمية إعداد القادة والتنمية المستدامة، والحوكمة وتكنولوجيا التحول الرقمي، موضحًا أن الرئيس وضع مصر على الطريق الصحيح في كافة النواحي الدولة والمجتمع من أجل حياة كريمة للشعب المصري.

وكشف "وجدي" أن أبرز المشاكل التي كانت في البداية في مبادرة في السابقا واجهتها المبادرة هو أن الشباب لم يكن لديه وعي سياسي بالرؤية المستقبلية للدولة وكان يتشكك في التنفيذ مستقبلا، واستطعنا تصحيح ذلك وتوعيتهم برؤية الدولة وتوجيهم في الاتجاه والرؤية الصحيحتين، كما كان لدى الكثير من الشباب لديهم عزوف عن المشاركة في تلك المبادرات في البداية ولكن ونجحنا في استقطاب قيادات شبابية محبة للوطن وضم من كان ينقصة الوعي والمعلومات من الشباب للمشاركة الفعالة من خلال فكر شبابي جديد يساهم في بناء الدولة من خلال أفكار شابة ايجابية.

وأردف أن المبادرة نجحت في عمل عدد من الهياكل التنظيمية من الشباب قيادي والشابات في حب الوطن في عدد من المحافظات نتيجة اقتناع بأفكار مبادرة ابدأ بنفسك والتي بدأت من المدن الجديدة، ولدينا لجان المرأة والتقيم والمتابعة والشباب والتثقيف والإعلام وعدد من المدربين في التنمية المستدامة.والذكاء الاستطناعي والتنمية البشرية ولجنة تثقيف في البرمجة اللغوية العصبية، وإدارات الاذمات، وكيفية صانع القرار من خلال العصف الذهني والجريمة الاكترونية والسلوك الغير مشروع و لمعرفة معني الفساد، بأشكالها وذلك لان التواصل الاجتماعي يدار من خلاله السياسة بشكل كبير فكان لابد منا الوعي وأصبح لدينا طلبات كثيرة للانضمام للمبادرة بداية من أعمار ١٦ سنة حتي ٤٥ عام.

كما حرصت المبادرة علي ترسيخ الترابط في العلاقة بين الشباب والجيش والشرطة ومعرفة الصعوبات التي يقومو به رجال مصر الشرفاء وعن أسباب زيادة دعوات الانضمام لمبادرة ابدأ بنفسك لشباب المدن الجديدة قال وليد وجدي مفوض عام الاتصال السياسي والأمني والعلاقات الدبلوماسية بالمبادرة، أن السبب يرجع إلى الخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه دايما يهتم بالمرأة وذوي الهمم والشباب والحياة الكريمة الموطن وذلك ساعدنا كثيرا على استكمال رؤيتنا، لأننا كنا نتابع بشكل جيد الرؤية الإصلاحية التي تبنتها القيادة السياسية والتي أتت ثمارها بشكل إيجابي جدا وكل لمس ذلك علي ارض الواقع فنحن كنا نسبق غيرنا،،، في الراوية المستقبلية للدولة، كما أن الجهاز الإدارة للدولة شاهد على عدد كبير من القيادات الشبابية الناجحة وأنا أحد هؤلاء فقد توليت منصب عضو مجلس الأمناء، مستثمرين بمدينة جديدة وهناك رؤساء لمدن كاملة من الشباب، وجهات اخري بدولة وأن مصر ستشهد تحولا غير مسبوقا خلال 5 أعوام المقبلة في ظل قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح "وجدي" أن المبادرة تولي ذوي الهمم عناية خاصة لذوي الهمم والتي يهتم بها الرئيس جدًا، ولذلك قمنا بتشكيل عدد من اللجان لذوي الهمم في المحافظات لدعمهم نفسيًا ومعنوي ودعم مواهبهم وتذليل الصعاب أمامهم واكتشاف المواهب وتقديم الدعم الكامل لهم النفسي والمعنوي، ونقيم لهم حفلات لتكريمهم .

وأشاد بدور الدرما المصرية مؤخرا في زرع الوعي و الروح الوطنية لدى الكثير من الشباب من خلال الافلام والمسلسلات، علي سبيل المثال، الاختيار وغيره والتي أبرزت تضحيات رجال القوات المسلحة والشرطة المصرية في الحفاظ على الوطن والمواطن وتركت أثرا إيجابيا لدى الكثير من الشاب المصري.

ويذكر أن مبادرة ابدأ بنفسك لشباب المدن الجديدة برئاسة منسق عام الجمهورية احمد عيد إسماعيل قد فوضت السيد وليد وجدي مفوض العام الاتصال السياسي والأمني والعلاقات الدبلوماسية بتشكيل هيكلاً تنظيميًا، يضم العديد من الوجوه الشابة الوطنية التي لديها خبرات في العديد من المجالات والتي يتسنى لها المشاركة في بناء الجمهورية الجديدة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ويضم هذا التشكيل الصحفي عمرو المزيدي المتخصص في الشئون الأمنية مستشارًا إعلاميًا والمتحدث الرسمي بإسم المبادرة.

كما يضم التشكيل الإذاعية شيرين الشافعي مفوض لجنة الإعلام والإذاعى، ودعاء حسني عبد الوارث استشاري التنمية المستدامة وقضايا المرأة بالجامعة الأمريكية ومفوض عام التنمية البشرية بمحافظة القاهرة، والأمير محي الدين مفوض عام لجنة الشؤون القانونية، والمهندس محمد سعيد محروس مفوض عام التنظيم محافظة القاهرة.

كما يضم التشكيل الدكتور احمد محمد عبد العليم مفوض عام لجنة الصحة، وسامح الجندي المستشار السياحي ومفوض عام لجنة العلاقات الدبلوماسية بمدينة شرم الشيخ، وكابتن محمد محمود العبسي مفوض عام لجنة الشباب والرياضة بمدينة الغردقة، كابتن عصام فكري مفوض عام لجنة الشباب والرياضة محافظة القاهرة، محمد عبدالله محمد اخصائي التخاطب واستشاري مفوض عام ذوي الهمم.

كما يضم التشكيل محمود حامد غنايم مفوض عام لجنة التنظيم بمحافظتي الأقصر وأسوان، ومجدي أحمد الشرقاوي خبير ومترجم لغة الإشارة وأخصائي نطق محافظة الإسكندرية.

وليد وجدي الرئيس عبدالفتاح السيسي مبادرات الشباب ابدأ بنفسك

الأخبار

آخر الأخبار

أورانج
أورانج