الأربعاء، 5 أكتوبر 2022 06:45 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

شؤون سياسية

حزب ”المصريين“: السيسي كشف الغطاء عن المتاجرين بحقوق الإنسان

الإعلامى محمد سعيد
الإعلامى محمد سعيد

ثمن الإعلامى محمد سعيد أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"، جلسة الرئيس عبد الفتاح السيسي مع المراسلين والصحفيين الأجانب خلال فعاليات النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، مؤكدًا أنها كانت جلسة مصارحة علنية، تحدث خلالها الرئيس بشفافية كاملة في كافة الملفات، وتناول تطورات الأوضاع الداخلية في مصر ومجمل الأوضاع في المحيط الإقليمي، حيث تناولت الأسئلة ملفات عديدة فى المنطقة يأتى على رأسها ملف حقوق الإنسان فى مصر التى لطالما تغنت به صحف وقنوات الغرب، وكأن الملف الحقوقي يقتصر على الدولة المصرية فقط.

وقال "سعيد"، في تصريحات له اليوم الجمعة: "إن أسمى حقوق الإنسان التى لطالما تغنى بها الصحفيين والمراسلين الأجانب تجلت فى قدومهم إلى أم الدنيا فى ظل جائحة فيروس كورونا التى أعلنت دول كبرى خلاله الاغلاق التام، ولكن دائمًا ما تٌغلق صحف وقنوات الغرب أعينهم وأذانهم عن ما يهدد هويتهم ويتبنوا أصداء ليس لها معنى سوى إيقاف قطار التنمية والبناء التى استقلته مصر، وكأنهم فرض عين وصاية على المصريين، وكأن قيادتها منتدبة من الخارج ليسوا أبناء هذا الوطن الذين ضحوا بكل غالِ ونفيس من أجله فى وقت وقف فيه العالم أجمع يشاهد ولم يحرك ساكنًا".

وأضاف أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائمًا ما ينادى بالحوار الهادئ والبناء فى شتى القضايا المحلية والدولية، وهذا ما اتضح جليًا من فعاليات منتدى شباب العالم حيث تم عقد نموذج محاكاة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة رغبة من مصر في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان، وسعيًا منها لتطوير قواعد القانون الدولي، حيث انضمت مصر إلى ثماني اتفاقيات لحقوق الإنسان أساسية، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني في ملفات حقوق الإنسان، كما اعتمدت مصر مقاربة شاملة لاعتماد الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان".

وأكد أن كلمة الرئيس السيسي ضمن فعاليات جلسة محاكاة مجلس حقوق الإنسان، جاءت كاشفة عن سياسة الدولة الفعلية وتقبل مصر للتنوع والاختلاف بين البشر، حيث لم تقتصر على جانب واحد فقط فى مناحي الحياة، فمصر تقبلت وجود اللاجئين ووصل عددهم لأكثر من 6 ملايين شخص أتوا إليها نتيجة الصراعات القائمة في بلدانهم أو محدودية القدرات وحجم الفقر الموجود في دول قريبة، رافضًا مسمى “لاجئين” فلا توجد في مصر معسكرات للاجئين، مُشيرًا إلى أن الدولة نجحت في دمجهم داخل المجتمع المصري مثل أبناء الشعب وأتاحت لهم إمكانياتها، في الوقت الذي ترفض فيه دول أخرى استقبالهم.

وأشار إلى أن الدولة المصرية تطبق مبادئ حقوق الإنسان على المواطنين والوافدين على حد سواء، مؤكدًا أن الادعاءات المغرضة التي تثار حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر تكون لها أهداف مسيسة ولا تستند إلى الواقع ولا أية دلائل، حيث تم اقرار الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وتضمنت إجراءات وضوابط محددة، كما قرر الرئيس إلغاء حالة الطوارئ بعد النجاح في محاصرة الإرهاب الذي استهدف مصر لسنوات، وتحويل بؤرته إلى مجمع لـ"شباب العالم" على أرض الأمن والسلام واحترام الأخر.

وأوضح أن مصر وسعت من ملاءة حقوق الإنسان لديها، فلم تعد تقف عند حد حرية الرأي والتعبير وهى مصانة وفق القانون والدستور، ولكنها تخطت ذلك إلى الحق في الحياة والسكن وتوفير فرصة العمل والمرافق الأساسية والعمل إلى سنوات قادمة بنظرة مستقبلية، منوهًا بأن مبادرة حياة كريمة تعد أقوي نموج لمحاكاة حقوق الانسان على مستوي العالم، فضلًا عن زيادة شراكة الأمم المتحدة مع مصر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بمثابة شهادة دولية على نجاح التجربة المصرية الفريدة من نوعها، وتؤكد أننا نسير بشكل جيد نحو تحقيق أهداف التنمية الشاملة ونرسي قواعد الجمهورية الجديدة.

واختتم، "ما قدمته الدولة المصرية من استراتيجية وطنية لحقوق الانسان فى مصر أصبح نبراسًا لمنظمات المجتمع المدنى، ودليل قاطع على التزام الدولة المصرية بواجبها تجاه المواطن المصري، وحرصها الشديد على انفتاح عمل المجتمع المدنى بمختلف مكوناته، انطلاقًا من وعيها الراسخ بدوره كشريك لا غنى عنه فى خدمة المجتمع وتحقيق ما يصبو اليه من تطوير، وأن ما تلتفت إليه الصحف الصفراء المسيسة وتثيره ما هو إلى هراء لا تقف أمامه القيادة السياسية فهى تسير هرولًا إلى الأمام ولا تنظر خلفها".

الإعلامى محمد سعيد السيسي حقوق الإنسان منتدى شباب العالم الرئيس عبد الفتاح السيسي حزب المصريين

شؤون سياسية

آخر الأخبار

أورانج
أورانج