السبت، 5 ديسمبر 2020 09:29 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار الحزب

حزب ”المصريين”: ذكرى العاشر من رمضان تُجدد في وجدان أمتنا لحظات الفخر بقواتنا المسلحة

بوابة المصريين

هنأ الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، الرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة الباسلة والشعب المصري العظيم، بمناسبة ذكرى انتصار العاشر من رمضان وتحرير شبه جزيرة سيناء من المحتل الإسرائيلي ورفع العلم المصري على الضفة الشرقية للقناة.

وأكد "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم السبت، أن قواتنا المسلحة في حرب 1973 أثبتت قدرتها على صنع المستحيل وكيفية إدارة الحرب، مشيرًا إلى أن ذكرى انتصار العاشر ملحمة قتالية سُطرت بأحرف من نور في سجلات الحروب العسكرية ودونت في كتب التاريخ وتدرسها دول العالم حتى يومنا هذا لما قامت به قواتنا المسلحة من إنجاز عظيم لم ولن تنساه قوات المحتل الإسرائيلي المتغطرس.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن هذا الانتصار الكبير كان وسيظل محفورًا فى قلوب وعقول كل المصريين والعرب، متوجهًا بتحية قلبية لأرواح شهداء مصر الأبرار من أبنائنا صقور وبواسل القوات المسلحة فى هذا الانتصار العظيم، موضحًا أن المصريون يسترجعون في هذا اليوم العظيم من شهر رمضان المعظم ذكرى عزيزة وغالية على قلوبهم وهي الانتصار المجيد الذي تحقق في مثل هذه الأيام، وهو العاشر من رمضان الذي وافق السادس من أكتوبر عام 1973.

وأوضح أن جند مصر هم خير أجناد الأرض، وحرب أكتوبر المجيدة ستبقى ملحمة تاريخية يتوقف أمامها العالم والتاريخ كثيرًا لما شهدته من عظمة الجيش المصري العظيم ودوره البطولي وقواته الفدائية التي ضحت بأرواحها من أجل استرداد الأرض المقدرسة من أيدي العدو المتغطرس ولقتنه هزيمة قاسية تحدث عنها العالم أجمع، مشيرًا إلى أن هذا اليوم التاريخي شهد براعة في القتال من قبل الجندي المصري، ومفاجآت عجزت إسرائيل عن مواجهتها وانهارت على إثرها أسطورة القوة العسكرية الإسرائيلية التي كان يظن العالم أنها لا تقهر.

وأشار إلى أن هذه الذكرى العظيمة والتاريخية تُجدد في وجدان أمتنا لحظات الفخر والاعتزاز بالانتصار المجيد، وبما قدمه رجال مخلصون عاهدوا الله على التضحية والفداء متسلحين بإيمان راسخ وعزيمة قوية لا تلين قاصدين إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة فكان نصرًا عزيزًا مؤزرًا وميراث شرف وعزة.

ولفت إلى أن ذكرى حرب أكتوبر المجيدة تفرض علينا أن نستلهم من روحها روح النصر والعزيمة من خلال تقديم الأفضل للوطن كلًا في موقعه، خاصة خلال هذه الفترة التي تشهد بناء مصر الحديثة القوية، مؤكدًا أن ذكرى انتصار العاشر من رمضان المجيد ستظل مبعثًا للفخر لكل مصرى بقواته المسلحة الباسلة التى تمكنت من الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضى المصرية بنصر مجيد؛ وسيظل هذا الانتصار العظيم محفورًا فى عقول وقلوب كل المصريين والعرب.

وأكد أنه يجب علينا أن نستعيد روح هذه الذكرى في بناء مصر من خلال الاصطفاف خلف القيادة السياسية ودعم قواتنا المسلحة في مواجهة التحديات، مطالبًا المصريين بتوحيد الصف والعمل من أجل بناء مصر الغالية، مختتمًا: "حفظ الله مصر ورئيسها الوطني وشعبها العظيم إلى يوم الدين".

أخبار الحزب

أورانج
أورانج