الثلاثاء، 16 أبريل 2024 09:13 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الأخبار

خلال لقائه بالإمام الأكبر، مفتي الجمهورية: الأزهر الشريف حصن للإسلام ومنارة للوسطية

شيخ الأزهر ومفتي الجمهورية
شيخ الأزهر ومفتي الجمهورية

هنأ الدكتور شوقي علام - مفتي الجمهورية رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم - فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف- بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، وذلك خلال زيارة فضيلة المفتي لمقر مشيخة الأزهر اليوم الأربعاء.

مفتي الجمهورية يشيد بجهود شيخ الأزهر


وأشاد مفتي الجمهورية خلال اللقاء بالجهود الكبيرة التي يقوم بها فضيلة الإمام الأكبر على مستوى العالم وجهود الأزهر الشريف في نشر وسطية واعتدال الدين في مواجهة موجات التطرف والإرهاب.
وأكد فضيلة المفتي أن الأزهر الشريف كان -ولا يزال- حصنًا للإسلام ومنارة للوسطية أضاءت ربوع الأرض بالعلم والحكمة، وجاب علماؤها المعمورة بأكملها لينشروا صحيح الإسلام ويعلموا الناس دينهم.


وتوجّه مفتي الجمهورية بالدعاء للمولى عز وجل أن يبارك في مجهودات فضيلة الإمام الأكبر وأن يظل الأزهر الشريف شامخًا ونبراسًا للعلم والعلماء، وأن تنعم مصرنا الغالية دائمًا بالأمن والاستقرار والرخاء.

 

شيخ الأزهر يستقبل رئيس البرلمان العربي

وفي سياق آخر استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، معالي السيد عادل بن عبد الرحمن العسومي، رئيس البرلمان العربي، اليوم الأربعاء، بمشيخة الأزهر؛ لمناقشة سبل التعاون بين الأزهر الشريف والبرلمان العربي في إعداد تقرير سنوي عربي لرصد جهود مكافحة التطرف والإرهاب.

وقال فضيلة الإمام الأكبر، إنَّ حالة التشتت والضعف التي أصابت أمتنا العربية أفقدتها توازنها وقدرتها على مواجهة أزماتها المتلاحقة، ومَن يتدبر الوضع العربي الحالي يصاب بألمٍ شديدٍ لما آل إليه حال عديدٍ من الدول العربية كفلسطين والسودان وليبيا والعراق وغيرهم من الدول، مؤكدًا أن عالمنا العربي لن يستعيد قدرته على النهوض والتقدم ومواجهة أزماته إلا بتحقيق الوحدة العربية المنشودة، وتغليب المصلحة العربية المشتركة.

وأكَّد فضيلة الإمام الأكبر أن تعاملنا -كعالم عربي- مع القضية الفلسطينية لم يعكس ما نملكه من نعمٍ وقوًى وثروات ودبلوماسية، مشيرًا إلى تنبه القوى الاستعمارية الكبرى إلى أن قدرتهم في السيطرة على المنطقة مرهونة بتفرقنا وتشتتنا نحن العرب والمسلمين، وأنَّ هذا هو السبيل الأوحد لتواجدهم بيننا لتحقيق مخططاتهم في نهب ثروات بلادنا وبما يحقق نهضتهم وتقدمهم.

وشدَّد شيخ الأزهر على أن الأصوات المتطرفة التي وصمت الإسلام بالإرهاب أصابها البكم منذ بدء العدوان الصهيوني الإرهابي على غزة، مؤكدًا أن دعوات الصهاينة لاستخدام الأسلحة النووية في غزة، وتشبيه المسؤولين الصهاينة للفلسطينيين الشرفاء الأبرياء -الذين يدافعون عن حقهم في الحياة وحق وطنهم في الوجود- بأنهم حيوانات هو عين الإرهاب، هذا الإرهاب الصهيوني الذي يحظى بدعم عالمي لا محدود لارتكاب مجازره وجرائمه في حق أبرياء فلسطين.

مفتى الجمهورية شيخ الأزهر عيد الفطر مفتي الجمهورية يشيد بجهود شيخ الأزهر الأزهر الشريف

الأخبار

آخر الأخبار