الثلاثاء، 16 يوليو 2024 11:19 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار الحزب

قيادي بحزب ”المصريين”: ثورة 30 يونيو بداية الطريق للجمهورية الجديدة

 المستشار خالد السيد، مساعد رئيس حزب ”المصريين“
المستشار خالد السيد، مساعد رئيس حزب ”المصريين“

أكد المستشار خالد السيد، مساعد رئيس حزب ”المصريين“، أن ثورة 30 يونيو المجيدة علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث حيث خرج ملايين المصريين في شوارع مختلف أنحاء البلاد للمطالبة برحيل جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، التي عانت مصر خلال حكمهم من انقسام سياسي حاد وتراجع في الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية، وشهد التطرف الديني تصاعدًا غير مسبوقًا، بعد أن استغلت الجماعة الإرهابية وجودها على رأس السُلطة لتعزيز سيطرتها على مؤسسات الدولة، وإقصاء خصومها السياسيين، وفرض أجندتها الخاصة على المجتمع.

وقال ”السيد“ خلال بيان اليوم الخميس، إن ثورة 30 يونيو كان لها الدور الأعظم في الحفاظ على وحدة مصر وشعبها من فتنة الجماعة الإرهابية، وجاء ذلك عن طريق قيادة وطنية وضعت مصلحة الوطن في المقام الأول، فاستطاعت أن تُغير من مسيرة الدولة المصرية إلى الأفضل في القطاعات والمجالات كافة، فضلًا أنها نجحت في إعادة الثقل الإقليمي والدولي للدولة المصرية، موضحًا أن ثورة 30 يونيو فتحت الباب أمام إعادة بناء الدولة المصرية على أسس صحيحة، تراعي مصالح المواطنين وتطلعات الشعب، كما شكلت منعطفًا هامًا في مسار العلاقات الإقليمية والدولية لمصر.

وأضاف مساعد رئيس حزب ”المصريين“ أن ثورة 30 يونيو كانت أول الخطى على درب تصحيح مسار الدولة وإنقاذها من خطر الإخوان المسلمين التي سعت إلى بسط سيطرتها على الدولة ومؤسساتها، وتغيير هوية مصر، وفرض أفكارها المتطرفة، وقد نجحت ثورة 30 يونيو في إفشال مخططاتهم، وإنقاذ الدولة من خطر الانزلاق نحو الفوضى والظلامية، فضلًا أنها استعادة سيادة الدولة على أراضيها، ومؤسساتها، وقراراتها، بعد أن حاولت جماعة الإخوان اختطافها، إلى جانب تعزيز الوحدة الوطنية ونبذ الفرقة والتشتت، وجمع المصريين على كلمة واحدة.

وأوضح أن ثورة 30 يونيو أرست قواعد الديمقراطية والعدالة بعد أن تمّ إعداد دستور جديد للبلاد، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة، ومن ثم تنفيذ العديد من المشاريع القومية لتحديث البنية التحتية، مثل الطرق والكباري والكهرباء والنقل، والتعليم والصحة وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وخلق فرص عمل جديدة من خلال المشاريع الاستثمارية الواعدة التي أدت إلى تحسين مستوى المعيشة وانخفاض معدلات الفقر والبطالة، عطفًا على تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد، والقضاء على الجماعات الإرهابية التي كانت تهدد حياة المواطنين.

واختتم: ثورة 30 يونيو كانت ولا تزال ثورة شعبية عظيمة، أعادت الأمل لمصر وشعبها، وحققت هذه الثورة العديد من الإنجازات، لكن لا تزال هناك تحديات تواجه البلاد، ومسؤولية استكمال مسيرة الثورة والقضاء على التحديات تقع على عاتق جميع المصريين، من خلال العمل الجاد والتعاون والتضامن والاصطفاف المستمر على قلب رجل واحد خلف القيادة السياسية لبناء مصر جديدة قوية ومزدهرة تٌناسب أحلام وطموحات الشعب المصري الذي لا يرى أمامه سوى الجمهورية الجديدة.

المستشار خالد السيد مساعد رئيس حزب ”المصريين ثورة 30 يونيو

أخبار الحزب

آخر الأخبار