الخميس، 1 أكتوبر 2020 09:31 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الأسواق

ريهام شندي تحكي رحلتها من ”البنك الدولي” إلى كتابة حكايات لأطفال المهجر

بوابة المصريين

قالت الدكتورة ريهام شندي كاتبة قصص الأطفال، إنها كانت تعمل في البنك الدولي، منذ عام 2008 لتنمية القطاع المالي، ولم يكن يخطر ببالها أن تكتب "حكايات لأطفال المهجر، إلى أن حصلت على إجازة دون راتب وبقت في منزلها.
وأضافت "شندي"، خلال حوارها ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي تقدمه الإعلامية جومانا ماهر عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، و شاشة on E، من خلال خاصية "سكايب"، أنها كانت تسافر لمدة 3 أسابيع خارج مصر نظرًا لطبيعة عملها، ما جعلها غير قادرة على استكمال العيش بنفس النمط، خاصةً أن لديها توأم صغير السن.
وتابعت: "قررت أسيب البنك الدولي وتصادف في نفس الوقت إني لقيت كتب الأطفال بالعامية، وبالنسبة للمربية فهو موضوع شائك بالنسبة لي، لأن مفيش جدة هتملى الفراغ، وزوجي ألماني فمفيش حد هيملى فراغ اللغة العربية عندهم، وبالتالي تركت عملي".
ولفتت، إلى أنها وعت أهمية أدب الطفل من خلال تجربة العيش في الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرةً إلى أنها بدأت القراءة باللغة العربية عندما كانت حامل في توأمها، وكانت باللغة العربية الفصحى بينما كانت تحاول تعليم توأمها بعد ذلك اللغة العامية المصرية.
وواصل: "كنت أقرأ بالفصحى، وملزمة في نفس الوقت بتعليم أبنائي بالحديث باللغة العامية، فوجدت نفسي أقرأ وأترجم، بينما كان زوجي يقرأ باللغة الألمانية، وكبر الطفلين وبدأ يقرأ لهما (سجع) وكانا يشعران بالملل مني بسبب طريقة ترجمتي".
وأوضحت، أنها بدأت تشعر بطريقة كتابة نصوص تقوم بقرائتها وهو ما دفعها إلى ترجمة النصوص الأجنبية التي تكتبها، ما جعلها تستمتع بالترجمة لطفليها، وكانت تلتزم بالنص الأجنبي وألفت 25 كتابا.

الأسواق

أورانج
أورانج