الأحد، 17 أكتوبر 2021 07:56 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

شؤون سياسية

إعلام ”المصريين“: عهر الأفعى الإرهابية توكل كرمان سُم بطل مفعوله

الإعلامى محمد سعيد
الإعلامى محمد سعيد

أكد الإعلامى محمد سعيد أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"، أن التاريخ لدى الشعوب العربية لن يغفل يومًا ما قامت به توكل كرمان من تآمر على شعبها العربي وأوطانها بعد أن تمرغت فوق آسرة الخيانة في عدة عواصم دولية وإقليمية، هاجمت من خلالها كافة الأنظمة الوطنية وآخرها النظام الوطنى المصرى الذى أعاد للمنطقة العربية هيبتها.

 

وقال "سعيد"، في تصريح له اليوم السبت: "إن كرمان سقطت مصداقيتها التي اكتسبتها زورًا عبر منحها جائزة (نوبل) بالرشاوي عام 2011، بعد أن قامت دويلات بدورها المشبوه في تسهيل حصول (الأفعى الإرهابية) على الجائزة من خلال الرشاوى المالية، وهنا نجد امرأة باعت نفسها لشيطان الإرهاب والخراب وما خلاف ذلك من أجل حفنة دولارات لترسب فى مستنقع العبودية الفكرية الآثمة".

 

وأضاف أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"، "لن يلتف أبناء مصر إلى هراء ووقاحة العهر الإعلامى التى تحاول "الأفعى الإرهابية" بث سمومه داخل نفوس الشعب المصرى خاصة، لأنه لا يوجد مجال لوجود حفيدة الاخوان والتنظيم الدولي للجماعة الإرهابية والتلميذة الوفية المخلصة لنظرية الفوضى الخلاقة فى الدولة المصرية محور الاعتدال في العالم العربي"، منددًا بأن "توكل كرمان ترتدى ثوب النضال وهو براء منها".

 

وأوضح أن ما تقوم به امرأة الخيانة والسقوط هو تجسيد لموقف التنظيم الدولي والجماعة الإرهابية، والتى اشتهرت بالنفاق والزيف والخداع والتقلب في المواقف والتصريحات، لتعطى انطباعًا بأن تأثير "الجماعة الإرهابية" ما زال موجودًا بعد سقوطها، مؤكدًا أن "كرمان" أداة في يد مجموعة من الإرهابيين، وبعض المنظمات المُسيسة والمدعومة والممولة، لتدمير الأوطان والشعوب، وتنفيذ أجندات مُغرضة وخبيثة وإن لم تأتى بثمار ما هو مٌخطط لها لكانت نهايتها حتمية وهو ما تخشى منه فتحاول التملص منه الآن بالحديث فقط.

 

وتابع، "كرمان أصبحت الواجهة الأشهر للخراب الذى حل باليمن ثم باقي الدول العربية، وقادت ما يسمى بمنظمة "صحفيات بلا قيود" والتي تنتمي فكريًا وأسريًا الى التجمع اليمني للإصلاح -حزب الاخوان في اليمن- وهو بمثابة إعلان سافر للتطرف والدمار"، مؤكدًا أن حديثها عن أم الدنيا بطريقة يأبى أسيادها أن يتحدث بها فهو لشىء جيد أظهر للعالم مدى الرعشة التى يخشى ممولى "الأفعى الإرهابية" أن يظهرها ولكنها تتجلى فى حفيدتهم الساقطة.

 

واختتم، "مصر تأبى أن تلتف حول هذه الهراءات فلو كان فى مروجها خيرًا ما ترك بلاده وهرب بملايين الدولارات وحفنة من الذكور أشباه النساء، نسير بخطى ثابتة وثاقبة نحن مستقبل أفضل يجعل من هذه الأبواق المتسلطة المتسلقة تعلو عواءًا على ما صبت إليه دولة محور الوطن العربى".

الإعلامى محمد سعيد حزب المصريين اعلام المصريين توكل كرمان محمد سعيد

شؤون سياسية

آخر الأخبار

أورانج
أورانج