السبت، 4 ديسمبر 2021 12:00 مـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

شؤون سياسية

إعلام ”المصريين“: الأمن الإنسانى سراجًا مضيئًا فى سماء الجمهورية الجديدة

الإعلامى محمد سعيد _أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"
الإعلامى محمد سعيد _أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"

أثني الإعلامى محمد سعيد أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"، على ما قامت به وزارة الداخلية تجاه نزلاء المستشفيات ودور رعاية الأيتام وذوى القدرات الخاصة، بمشاركتهم الاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف عن طريق توزيع حلوى المولد على المواطنين الأولى بالرعاية، فى لافتة جديدة تضرب بها المؤسسة الشرطية مثالًا أسمي للأمن الإنسانى.

وقال "سعيد"، في تصريح له اليوم الجمعة: "إنّ الحديث عن واقع سليم بلا علل، مزدهر منتج يعني بالضرورة الحديث عن إنسان مكتمِل الكرامة، مستكمَل الحقوق، له من الاستقرار ما يكفي للإنتاج والفعل بحريّة واعية ومسؤولة، وهو ما تسعى إليه المؤسسة الشرطية من خلال مبادرة "كلنا واحد" بجميع مراحلها لترسم البسمة على وجوه المصريين، متبعة النهج السليم للأمن الإنسانى.

وأضاف أمين مساعد الإعلام بحزب "المصريين"، إصلاح الواقع الوطني اليوم يستوجب بالأساس معالجة حالات عدم الاستقرار المادي والمعنوي الإنساني، وهو ما تعمل عليه جاهدة وزارة الداخلية، بالرغم من انشغالها بالأمن الداخلى ومحاربة الخارجين عن القانون والجماعات الإرهابية وتوجيه الضربات الاستباقية لهم، إلا أنها لم ولن تنسى دورها الإنسانى والخدمى تجاه المواطنين ترسيخًا لمقولة "الشرطة فى خدمة الشعب".

وأوضح أن مصر أصبحت معنية بتحقيق الأمن الإنسانى بكل أشكاله وتعدد مجالاته وباتت الدولة تسارع الخطى وتضع الخطط والتصورات والموازنات لتحقيق هذا الهدف الذى لا ينظر إليه من منظور التكافل الاجتماعى فقط بل يُنظر إليه من عدة اتجاهات أمنية وسياسية وثقافية تستكمل من خلالها منظومة تحقيق الأمن الإنسانى المستهدف فى الجمهورية الجديدة.

وأكد أنه لابد أن نلفت النظر إلى ضرورة تعاون الشعب مع الدولة لاستكمال منظومة الأمن الإنسانى من خلال الالتزام بتلك القواعد التى تساهم فى تحقيق ذلك مثل الانضباط المرورى ومراعاة السلوك القويم فى التعاملات الإنسانية المختلفة والبعد عن السلوكيات الغريبة عن مجتمعنا الوسطى والواردة لنا من الخارج ونبذ العنف والتحرش وغيرها من التصرفات المذمومة التى تؤثر سلبًا على سلامنا الإنسانى.

واختتم، "تبقى أم الدنيا نبراسًا يحتذى به سباقةً لما فيه الخير للوطن وللمواطنين، وهو ما أكدته خلال رسالتها الراقية للعالم، فالأمن الإنساني أهم مقصد من مقاصد الأمم، حيث يشكل حقًا أساسيًا ضمن حقوق الإنسان".

الإعلامى محمد سعيد حزب المصريين محمد سعيد وزارة الداخلية الأمن الإنسانى الداخلية المؤسسة الشرطية الجمهورية الجديدة

شؤون سياسية

آخر الأخبار

أورانج
أورانج