الخميس، 21 نوفمبر 2019 07:06 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الاقتصاد

شاهد بالصور | المهندس طارق الملا وزير البترول فى زيارة هامة لفوسفات أبوطرطور

بوابة المصريين

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن مشروع فوسفات أبوطرطور سيتحول إلى خلية عمل الفترة المقبلة، ليكون قصة نجاح مشابهة لمشروع حقل ظهر.

وتعهد الوزير، خلال أول زيارة لمشروع فوسفات أبوطرطور في الوادي الجديد، الأحد، بتسريع وتيرة العمل فيه لضمان سرعة الإنتاج، مؤكدا على تهيئة المناخ الاستثماري الجاذب لتنمية واستغلال الثروات التعدينية من خلال إقامة مشروعات اقتصادية تحقق القيمة المضافة لثروات مصر التعدينية.

وأشار إلى العمل على الانتهاء من الإجراءات التشريعية لتعديل بعض بنود قانون الثروة المعدنية، بمشاركة عدد من الخبراء والمتخصصين والمستثمرين والجهات المعنية بالدولة بهدف تشجيع الاستثمار وجذب الشركات العالمية.

وقال «الملا»: إن «المشروع الجديد، والذي تصل تكلفته الاستثمارية إلى نحو 800 مليون دولار، وبطاقة إنتاجية 500 ألف طن سنوياً من حامض الفوسفوريك، سيعمل على استغلال وتصنيع خام الفوسفات الموجود باحتياطيات كبيرة بمنطقة هضبة أبوطرطور بمحافظة الوادى الجديد، حيث سيتم إنتاج حامض الفوسفوريك، الذى يعد المادة الخام الأساسية في صناعة الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بما يساهم في تلبية جانب كبير من احتياجات وخطط الدولة المنشودة في مجالات التنمية الزراعية».

وأكد الوزير أن وزارة البترول تستهدف إقامة صناعات مكملة لمعالجة الخامات التعدينية وتحويلها إلى منتجات نهائية بما يؤدى إلى تأمين احتياجات السوق المحلى، فضلاً عن تحقيق أعلى قيمة مضافة وعائد اقتصادى جديد للدولة من خلال تصدير الفائض للخارج.

من جانبه، أوضح محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، أن المشروع يعكس مدى اهتمام الدولة بقطاع الثروة المعدنية والاستغلال الأمثل للثروات الطبيعية التي تتوافر في المحافظة الوادي، مشيراً إلى أن المشروع سيتبعه مشروعات أخرى قائمة على المنتج، وهو ما يشجع على جذب مزيد من الاستثمارات وتوفير فرص عمل جديدة لأبناء المحافظة.

وأوضح المحاسب خالد الغزالى حرب، رئيس شركة فوسفات مصر أن مشروع مجمع انتاج حامض الفوسفوريك بالوادى الجديد سيعتمد على 2 مليون طن سنوياً من خام الفوسفات كمدخل رئيسى للإنتاج، حيث سيتم إنتاجه من هضبة أبوطرطور بالكامل، ويضم المجمع ثلاث وحدات، منها وحدة لإنتاج حمض الكبريتيك المركز بطاقة 6. 1 مليون طن سنوياُ، وأخرى لإنتاج حمض الفوسفوريك، ووحدة لمعالجته بعد الإنتاج للوصول إلى درجة النقاء المطلوبة، فضلا عن توليد الكهرباء من الطاقة الحرارية المنتجة من وحدة إنتاج حمض الكبريتيك بطاقة 5. 33 ميجاوات لاستخدامات المجمع الصناعى والمنطقة السكنية، إلى جانب ضخ الفائض في الشبكة القومية للكهرباء.

وقال «حرب»: إنه «جاري حالياً دراسة إعادة تأهيل خط السكة الحديد (أبوطرطور – قنا – سفاجا) لاستخدامها كناقل للبضائع، وأنه من المخطط أن يتم ازدواج الخط كمرحلة مستقبلية وكذلك استخدامه كناقل للركاب في الجزء الشرقى الواقع بين مدينتي قنا وسفاجا، كما أنه جارى دراسة إعادة تأهيل رصيف أبوطرطور التعدينى بميناء (سفاجا–البحر الأحمر)، وكذلك تأهيل السيور الناقلة لخام الفوسفات في موقع شركة فوسفات مصر بهضبة أبوطرطور»، مشيراً إلى أن اختلاف أسعار البيع لخامات الفوسفات في السوق العالمي طبقاً لكل نوعية، ووجود تنافس بين الشركات المصرية للاستحواذ على تصدير كميات لبعض الأسواق، ويتم العرض على نفس المستهلك من أكثر من مصدر من مصر، مما ينتج عنه خفض سعر البيع دون أسباب خارجية مؤثرة على الأسعار العالمية، مما يفقد المنتج المصري جزءاً من السعر لصالح هذه الأسواق، ومن هذا المنطلق تأسست الشركة المصرية لتسويق الفوسفات والأسمدة الفوسفاتية لتتولى تنظيم سوق الفوسفات ووضع السياسة التسعيرية العادلة لخام الفوسفات المصدر من مصر، وفقاً لطبيعة الخام ودرجة تركيزه بما يحافظ على سعر بيع الخام المصرى ويتفق مع متوسط السعر السائد في الخارج.

27230411574db1a179df94a321c40c33.jpg362bc301b5c12fbc8ec61417aa20e8da.jpg42f4ece51b9f1058ed2f932cf5c8b81a.jpg94c4c45338888fe722ee1892bae2ee1c.jpgad7ffe963687c817362beb2b4764e277.jpgcc8283746d0f3042d97ab26015cd5ef9.jpg

الاقتصاد

أورانج
أورانج