الإثنين، 3 أكتوبر 2022 02:15 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الأخبار

حزب «المصريين» يُدين اعتداءات الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني

المستشار حسين أبو العطا
المستشار حسين أبو العطا

أدان المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب “المصريين”، التصعيد الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته في المسجد الأقصى من خلال السماح لمجموعات من المتطرفين اليهود باقتحام المسجد الأقصى، وأداء الصلوات التلمودية في ساحاته، مؤكدًا أن استمرار العدوان الإسرائيلي سواء في المسجد الأقصى المبارك أو قطاع غزة أو جنين وغيرها من المدن الفلسطينية، هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء، وضرب للقوانين الدولية عرض الحائط.

وقال "أبو العطا"، إن الحكومة الإسرائيلية الحالية برئاسة نفتالي بينيت تتحمل المسئولية كاملة ومباشرة عن هذه الجرائم المرتكبة ونتائجها الكارثية على ساحة الصراع وفرص حله بالطرق السياسية، خاصة أن الأرقام تشير إلى تصعيد ملحوظ وكبير في عمليات الهدم والتوسع الاستيطاني في ظل هذه الحكومة.

وأضاف رئيس حزب “المصريين”، أن جرائم الهدم وتوزيع الإخطارات بالهدم المتواصلة بحق المنازل والمنشآت الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، والتي طالت مؤخرًا العديد من المنشآت والمنازل الفلسطينية، في تجسيد لأبشع أشكال الاستعمار العنصري لأرض دولة فلسطين، وامتداد لحرب الاحتلال المفتوحة على الوجود الفلسطيني في وطنه.

وأكد أن عمليات الهدم والبناء تلخص عقلية الاحتلال الاستعمارية ضد الشعب الفلسطيني منذ بداية القرن الماضي إلى يومنا هذا، وتذكر بجوهر نكبة الشعب الفلسطيني المستمرة حتى اليوم، بما يرافقها من جرائم تطهير عرقي فرضت على الشعب الفلسطيني اللجوء والتشرد في بقاع الأرض، حيث تواصل دولة الاحتلال اقتلاع ما يمكنها من أعداد للفلسطينيين ودفعهم للهجرة عن وطنهم من خلال تدمير وهدم مرتكزات وجودهم الإنساني والوطني في أرضهم.

واستنكر "أبو العطا" الصمت العالمي غير المقبول، والذي يمنح الكيان الصهيوني تشجيعًا لا أخلاقيًّا ولا حضاريًّا لمواصلة انتهاكاته في حق الإنسان والإنسانية، واعتداءاته المتكررة في حق إخواننا الفلسطينيين الأبرياء، وما يمارسه الكيان الصهيوني في حق الفلسطينيين من انتهاك لحقوق الإنسان، واستهداف المدنيين الآمنين ومنازلهم، واغتصاب أراضيهم وممتلكاتهم، وتوسع في بناء المستوطنات، وتغيير الواقع التاريخي والقانوني للمدن الفلسطينية.

واختتم: "ما يحدث فى الحرم القُدسي الشريف نقطة سوداء في جبين المجتمع الدولي والإنسانية، وسجل إجرامي متجدد يضاف إلى سجلات الكيان الصهيوني السوداء"، مشددًا على ضرورة اتحاد العرب والمسلمين لمساندة الفلسطينيين ودعم قضيتهم وقضيتنا العادلة ونضالهم المشروع.

حزب المصريين الكيان الصهيوني الشعب الفلسطيني المستشار حسين أبو العطا رئيس حزب المصريين فلسطين غزة

الأخبار

آخر الأخبار

أورانج
أورانج