الخميس، 1 أكتوبر 2020 02:03 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار الحزب

حزب ”المصريين” عن قرارات رئيس الوزراء: صارمة وتحتاج لتكاتف جميع المواطنين

بوابة المصريين

أشاد الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، بقرارات رئيس مجلس الوزراء اليوم لتحجيم فيروس كورونا المستجد وما اتخذه رئيس الوزراء من قرارات تصب في صالح الشعب المصري وتؤكد أن حياة المواطن أغلى من أي شئ، مشيدًا أيضًا بنجاح الحكومة في تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي لمواجهة التداعيات السلبية لفيروس كورونا المستجد.

وأكد "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم الأحد، أن الحكومة بجميع أجهزتها بصفة عامة وجهود جيش مصر الأبيض من جميع المنتمين للمنظومة الصحية المصرية بصفة خاصة قاموا بدورهم على أكمل وجه؛ بل أدوا دورًا بطوليًا سيُسطر في التاريخ بأحرف من نور لما بذلوه من خدمات في سبيل خدمة الوطن والمواطن المصري.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، أن الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي تسير بخطى ثابتة وموفقة في سبيل راحة المواطنين والحفاظ على حياتهم، مشيرًا إلى أن قرارات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء الأخيرة بحظر حركة المواطنين خير دليل على هذا الأمر.

وأوضح أن المرحلة التي تمر بها البلاد في غاية الخطورة في ظل تفشي وباء عالمي كوفيد 19 والمعروف إعلامياً بفيروس كورونا المستجد، لافتا إلى أن الدولة المصرية تتعامل مع الموقف لحظة بلحظة ووفقا لطبيعة كل مرحلة.

وأشار إلى أن الحكومة المصرية وخاصة وزارة الصحة تتعامل بحكمة بالغة في وباء تسبب في شلل العالم ويضرب بلا رحمة، مؤكدًا أن القرارات التي خرجت اليوم في إطار المواجهة القوية من جانب الدولة لهذا الفيروس اللعين، والدولة تقوم بدور ملحمي سيذكره التاريخ ضد هذا الوباء اللعين.

وأشار إلى أن المواطن المصري عليه دور مهم في ظل هذه الأزمة وأن ما تقوم به الدولة وحده يحتاج لتكامل من جانب المواطنين، مناشدًا جميع فئات الشعب المصري العظيم الالتزام بما تقرره الدولة حفاظًا على حياتنا ولكي نعبر هذا الخطر الكبير بأمن وسلام، موضحًا أن التجمعات فى ظل جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، تُعد قاتلة ويجب على الشعب بأكمله اتباع ثقافة التباعد الاجتماعي، ولا بد من ارتداء الكمامات خاصة في ظل ما تشهده مصر ودول العالم كافة من خطر كبير كما وجه رئيس الوزراء اليوم.

وعن العقوبات التي ستفرضها الدولة حال عدم ارتداء الكمامة في الأماكن العامة، ووسائل النقل الجماعي، أكد رئيس حزب "المصريين"، أن النقل الجماعي بين المحافظات من المشكلات الكبرى التي تُمثل تهديدًا كبيرًا في انتشار فيروس كورونا المستجد، موضحًا أن الدولة ليست لديها الإمكانات لزيادة عدد وسائل النقل أو تقليل نسبة الركاب في الوقت الحالي.

ولفت إلى أن هناك عددًا كبيرًا من المواطنين لا يدركون خطورة الأمر وخطورة المرحلة الحالية إلا عندما يصيب الفيروس شخص قريب منهم، مطالبًا بضرورة زيادة وسائل التوعية للمواطنين في التلفزيون والقنوات الفضائية وأيضًا داخل الإذاعات الداخلية لمترو الأنفاق حتى يستوعب المواطن خطورة الأمر جيدًا، وفقا لما استجد بشأن فيروس كورونا المستجد.

وأكد أنه لا بدّ من قيام شركات النقل الخاصة والحكومية بتعقيم السيارات مع كل رحلة، وإلزام المواطنين بارتداء الكمامات خاصة في المسافات الطويلة التي يصعب منعها؛ منعًا لتفشي الفيروس.

وأضاف أنه لا بد أن يتفاعل المواطن المصري مع الإجراءات الاحترازية للدولة، سواء بالتزام المنازل أو استخدام المطهرات والكمامات في وسائل التنقل وتجنب الزحام لعدم الإضرار بالآخرين، فضلًا عن ضرورة وضع شروط لركاب وسائل المواصلات في مصر وبخاصة القاهرة الكبرى، ومترو الأنفاق تحديدًا، لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، كما طالب بوضع مواد معقمة يتم استخدامها أمام مداخل جميع المحطات.

وأكد أنه يجب على جموع الشعب المصري العظيم أن يُساند ويدعم جهود الدولة وأعضاء جيش مصر الأبيض الذين لم يترددوا لحظة واحدة في تقديم أرواحهم لإنقاذ مصر وشعبها من فيروس في الحد من انتشار فيروس كورونا.

وحذر رئيس حزب المصريين، الشعب من الانسياق خلف الشائعات المغرضة والتي تهدف إلى إثارة البلبلة وتخويف المصريين وتحطيم ثقتهم في القيادة السياسية في وقت الوباء العالمي، معقبا: "على الشعب المصري ضرب المثل للعالم أجمع أنه شعب واع ولا يقع في مستنقع الشائعات".

أخبار الحزب

أورانج
أورانج