الثلاثاء، 23 يوليو 2024 07:31 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار عربية

تواصل اشتباكات المصليين والمستوطنين عند المسجد الأقصى

تواصل اشتباكات المصليين والمستوطنين عند المسجد الأقصى
تواصل اشتباكات المصليين والمستوطنين عند المسجد الأقصى

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلى حرب الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة، لليوم الـ160 وسط صمت مخزٍ من المجتمع الدولى.

وأعلنت السلطات الصحية الفلسطينية ارتفاع أعداد الشهداء إلى 31272 شهيدًا، أغلبهم من الأطفال والنساء، كما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 73024 مصابًا منذ بدء العدوان، فى حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» أنّ قوات الاحتلال ارتكبت 10 مجازر بحق العائلات الفلسطينية فى قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد 88 مواطناً، وإصابة 135 آخرين، خلال الساعات الـ24 الماضية، وأن 72% من ضحايا العدوان من الأطفال والنساء، فيما استُشهد 15 فلسطينياً، منهم سبعة أطفال، وأصيب العشرات، ظهر أمس، فى قصف للاحتلال على حيى «الدرج والزيتون»، بمدينة غزة، حيث قصفت طائرات الاحتلال منزلاً فى حى الدرج، مما أسفر عن استشهاد 7 مواطنين، منهم ثلاثة أطفال، وإصابة آخرين بجروح، كما قصفت طائرات الاحتلال الحربية منزلاً لعائلة عزام فى حى الزيتون، مما أدى إلى ارتقاء 8 شهداء، منهم 4 أطفال وسيدتان.

واقتحم مئات المستعمرين باحات المسجد الأقصى المبارك، أمس، تحت حماية شرطة الاحتلال، وأفادت مصادر محلية، بأن 212 مستعمراً اقتحموا المسجد من جهة باب المغاربة، ونفّذوا جولات استفزازية، وأدّوا طقوساً تلمودية فى باحاته، خاصة فى المنطقة الشرقية، فيما شدّدت شرطة الاحتلال إجراءاتها العسكرية فى محيط المسجد، وفرضت قيوداً على دخول المصلين فى شهر رمضان المبارك، بحيث سمحت للرجال من سن 55 عاماً والنساء من سن 50 عاماً والأطفال دون سن الـ10 سنوات، كما حاصرت قوات الاحتلال السور المحاذى للمسجد الأقصى فى منطقة باب الأسباط بالأسلاك الشائكة، بهدف منع دخول المصلين للأقصى، ونشرت سلطات الاحتلال 23 كتيبة فى أنحاء الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.

حيث تفرض القوات حصارًا مشدّدًا على المسجد الأقصى منذ خمسة أشهر ومنعت دخول مئات المصلين إلى المسجد لأداء صلاة التراويح، وأصدرت عشرات أوامر الإبعاد بحق مقدسيين، من أجل منعهم من الصلاة خلال شهر رمضان، ونصبت القوات حاجزين عسكريين فى بلدتى سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وأم طوبا جنوب القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان وفقًا لـ«وفا» بأن جنود الاحتلال أوقفوا مركبات الفلسطينيين، ودقّقوا فى بطاقات مستقليها الشخصية، مما تسبّب فى أزمة خانقة بسبب توقيف مركباتهم، ولم يتوقف إجرام الاحتلال فى قطاع غزة والقدس المحتلة فقط ليمتد إلى الضفة الغربية، حيث كشفت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت 10 مواطنين من الضفة، منهم سيدة من مدينة الخليل، وهى شقيقة الأسير عيسى النواجعة المعتقل منذ عام 2007، وتركّزت باقى عمليات الاعتقال فى محافظات رام الله وجنين وطوباس.

قوات الاحتلال الإسرائيلي الشعب الفلسطينى قطاع غزة المسجد الأقصى غزة

أخبار عربية

آخر الأخبار