السبت، 26 سبتمبر 2020 09:58 مـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار الحزب

رئيس حزب ”المصريين”: السيسي يتعامل بحكمة بالغة في موضوعات الأمن القومي

بوابة المصريين

أكد الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، على حكمة القيادة المصرية الوطنية الرشيدة في التعامل مع كافة الموضوعات الشائكة التي تمس أمن الوطن واستقراره، موضحًا أن الرئيس السيسي لا يألو جهدًا ويبذل مجهودات جبارة من أجل حل أزمة سد النهضة التي تُمثل مسألة حياة أو موت بالنسبة لمصر والمصريين؛ علاوة على جهوده المضنية في حل الأزمة الليبية التي تُمثل أمنًا قوميًا للدولة المصرية.

وقال "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم الأحد، إن القيادة السياسية المصرية مُمثلة في الرئيس السيسي وأجهزة الدولة الوطنية قادرة بكل حكمة وذكاء على مواجهة أي تهديدات للأمن القومي سواء فيما يتعلق بالأزمة الليبية أو الإثيوبية، مؤكدًا أن الشعب المصري العظيم يصطف ويقف صفًا واحدًا خلف قيادته السياسية ويفوض الرئيس السيسي في اتخاذ كل ما يلزم وما يراه مناسبًا من أجل مواجهة كافة التحديات التي تواجهها الدولة المصرية.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن الدولة المصرية تعيش حاليًا مرحلة حرجة في تاريخها؛ خاصة في ظل أطماع الفاشي العثماني أردوغان في النفط الليبي وسرقة ثروات ومقدرات الشعب الليبيي الشقيق؛ علاوة على امتلاكه العديد من الميليشيات الإرهابية والمرتزقة والجماعات المسلحة في دولة ليبيا الشقيقة، فضلًا عن تعنت دولة إثيوبيا ومحاولتها فرض سياسة الأمر الواقع على مصر فيما يتعلق بموضوع أزمة سد النهضة، مؤكدًا على ثقته في قدرة القيادة السياسية على حل تلك الأزمتين في أقرب وقت ممكن دون أي خسائر.

وأكد أن الرئيس السيسي لن يتردد لحظة واحدة في التدخل العسكري إذا ما تجاوز المرتزقة والجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة منطقة سيرت والجفرة بليبيا التي تُمثل عمقًا استراتيجيًا لمسرح العمليات المصري غربًا على الاتجاه الاستراتيجي الشمال الغربي الذي يُعد خط أحمر بالنسبة للدولة المصرية، موضحًا أن أي تدخل مباشر من الدولة المصرية بات يتوفر له الشرعية الدولية بعد اتخاذ الدولة المصرية جميع السبل الدبلوماسية فيما يخص القضية الليبية.

وأوضح أن مصر تنتهج الأسلوب السياسي والدبلوماسي في أزمة سد النهضة؛ ولكن إثيوبيا تنتهج أسلوب المماطلة والمراوغة بشكل غير مفهوم؛ في انتهاك واضح وصريح لجميع الأعراف الدولية، وتضرب بكل الاتفاقيات عرض الحائط معلنة أنها ماضية في ملء السد، موضحًا أن مصر تحذر كل من يقوم بأي تصرف أحادي لملء السد وكذلك السودان يؤيد نفس المبدأ، كما حذرت مصر من أي تصرف فردي من قبل دول المنبع تجاه دول المصب.

وأشار إلى أن الشعب المصري يثق ثقة عمياء في القوات المسلحة وجاهزيتها للدفاع عن الأمن القومي المصري وحماية الدولة المصرية ضد أي معتدٍ يفكر في المساس أو الإضرار بها، سواء في الغرب من ناحية ليبيا أو في أزمة سد النهضة، مؤكدًا أن القوات المسلحة تُمثل العمود الفقري لمصر وصمام أمان الدولة المصرية.

وأعلن دعمه الكامل للرئيس السيسي ومؤسسات الدولة الوطنية، مؤكدًا ثقة جموع الشعب المصري في حكمة الرئيس السيسي في إدارة الأزمة الليبية وملف سد النهضة، لأننا عهدناه قويًا صامدًا أمام كافة الأزمات وقادرًا على حل جميع الأزمات من جذورها بفضل حنكته وذكائه الشديدين وقدرته على إدارة زمام الأمور منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد.

وترأس الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، اجتماع مجلس الدفاع الوطني، والمُشكل من رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس المخابرات العامة، ووزراء الخارجية، والمالية، والداخلية، وقائد القوات البحرية، وقائد قوات الدفاع الجوي، وقائد القوات الجوية، ورئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، ومدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، وذلك بحضور أمين عام المجلس.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن المجلس تناول مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والعسكرية على كل الاتجاهات الاستراتيجية للدولة، في إطار تطورات التحديات الراهنة المختلفة على الساحتين الإقليمية والدولية.

وفي هذا الإطار؛ اطلع الرئيس على مستجدات ملف سد النهضة والمسار التفاوضي الثلاثي الراهن، والجهود الرامية لبلورة اتفاق شامل يلبي طموحات ومطالب مصر والسودان وإثيوبيا في التنمية والحفاظ على الحقوق المائية بشكل عادل ومتوازن.

وأكد المجلس على استمرار مصر في العمل على التوصل إلى اتفاق شامل بشأن المسائل العالقة في قضية سد النهضة، وأهمها القواعد الحاكمة لملء وتشغيل السد، وذلك على النحو الذي يؤمن للدول الثلاث مصالحها المائية والتنموية، ويحافظ على الأمن والاستقرار الإقليمي.

أخبار الحزب

أورانج
أورانج