الأحد، 12 يوليو 2020 09:46 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار الحزب

رئيس حزب ”المصريين” عن أزمة الأطباء: مُخطط لضرب الروح المعنوية للجيش الأبيض

بوابة المصريين

قدم الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، الشكر والتقدير لجيش مصر الأبيض من أطباء وهيئة تمريض وكافة العاملين، الذي واجه وما زال يواجه فيروس كورونا المستجد بكل صمود، مشيرا إلى أن جميع طوائف الشعب المصري العظيم يقدرون ويعبرون عن عميق شكرهم وامتنانهم لجيش مصر الأبيض لما يقدمه من خدمات جليلة في مواجهه هذه الأزمة الراهنة.

وقال "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم الثلاثاء، إن الأطباء هم الأبطال الحقيقيين في هذه المعركة منذ بدايتها لأنهم يضحون بأنفسهم من أجل حياة الآخرين ومن أجل إنقاذ حياتنا جميعًا، مشيرًا إلى أن جيش مصر الأبيض هو خط الدفاع الأول ضد فيروس كورونا ويجب علينا جميعًا دعمهم ومساندتهم ورفع روحهم المعنوية حتى يستطيعون استكمال مسيرتهم المليئة بالتضحيات الجليلة في سبيل حبهم للوطن.

ً

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن اللجان الإلكترونية المُمولة من قبل جماعات الشر والظلام والإرهاب تقود تحركات مكثفة على مواقع السوشيال ميديا المختلفة لتحريض الأطباء على الاستقالة وتصدير حالة تجاهل الحكومة ووزارة الصحة حقوقهم في التأمين والعلاج وغيره؛ مشيرًا إلى أن ما يحدث يؤكد بالفعل أن هناك شيئًا غير طبيعي في الموضوع؛ لأننا منذ بداية الأزمة عهدنا جنود الجيش الأبيض على قدر المسئولية التي وكلت إليهم ولم يكلوا أو يملوا بل قدموا أرواحهم بطيب خاطر فداء للوطن؛ وما يحدث الآن ما هو إلا مخطط خبيث لضرب أحد أهم القطاعات التي تواجه الفيروس وهو قطاع الأطباء الذي يعمل ليل نهار من أجل إنقاذ حياتنا وحياة أسرنا.

وأوضح أن ما فعله قلة من الأطباء بتقيم استقالاتهم عبر السوشيال ميديا ما هو إلا هروب من ساحة المعركة، ولا يختلف عن هروب الجنود من المعارك، مشيرًا إلى أن هناك يدًا خفية وراء استقالات الأطباء المفاجئة والمتتالية لأننا عهدناهم أبطالًا في ساحة المواجهة ولا يهابون الموت؛ وهذا الأمر ليس بجديد عليهم لأنهم منذ بداية تفشي الفيروس وهم صامدون أمام هذا الوباء القاتل بكل ما أوتوا من قوة ويضحون بأرواحهم في سبيل خدمة الوطن والمواطن، لافتًا إلى أن ما نتابعه ونراه من استقالات جماعية للأطباء في هذه الأيام بالتحديد يؤكد أن نقابة الأطباء مخترقة من الداخل من قبل جماعة الإخوان الإرهابية التي تسعى في الأرض فسادًا ولا تريد الخير لمصر وشعبها وتقود حملات ممنهجة لضرب أنظمة وقطاعات الدولة المصرية المتماسكة وهذا ما أثبتته عدة جهات داخل الدولة وداخل النقابة نفسها.

وأكد أن اللجان التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماع والسوشيال ميديا تقود حملات ممنهجة لضرب الجيش الأبيض الذي صمد أمام هذا الوباء وضحى بالغالي والنفيس من أجل الوطن وذلك من خلال تحريض الأطباء على الاستقالة وتصدير حالة تجاهل الحكومة ووزارة الصحة حقوقهم في التأمين والعلاج وغيره.

وأوضح أن استقالات الأطباء المفاجئة في هذا الوقت الحرج بالتحديد هدفها ضرب الدولة وضرب استقرار المنظومة الطبية؛ ما يُمثل جريمة خيانة عظمى في حق الوطن الذي نُدين له جميعًا بالفضل ويجب أن يُحاسب على تلك الجريمة كل من فرط في حق الوطن في هذا الوقت شديد الحساسية الذي يحتاج إلى تكاتف ومساندة الجميع، مشيرًا إلى أنه حال عدم السيطرة على هذا الأمر في أسرع وقت من قبل الجهات والأجهزة المعنية سيحدث ما لا يُحمد عقباه وسينتج عن ذلك كارثة شديدة ونظرة سلبية لمجتمع الأطباء أمام العالم بعد أن حظوا بإشادة واحترام وتقدير الجميع في جميع دول العالم لما بذلوه وما زالوا يبذلوه من خدمات جليلة للوطن وأنهم سيكونوا عند حسن ظن الشعب بهم.

وأكد على أن تلك المخططات الخبيثة التي يعلم القاصي والداني أن من يقودها ويحركها جماعة الإخوان الإرهابية ولجانها الإلكترونية عبر السوشال ميديا مصيرها الفشل كما فشلت كل مخططات تلك الجماعة المارقة والخبيثة من قبل، موضحًا أن جماعة الإخوان الإرهابية تسعى لضرب الروح المعنوية لفريق الجيش الطبى باعتبارهم خط الدفاع الأول ضد فيروس كورونا وتُخطط لإثارة الفتن والصراعات الفئوية ولن ينجحوا فى مخططاتهم لأن جميع أعضاء فريق الجيش الأبيض على قدر كبير من المسئولية ويقدرون المهام المكلفين بها.

وأعلن رئيس حزب "المصريين" دعمه الكامل ومساندته لجميع قرارات القيادة السياسية في الخطة التي وضعتها للتعايش مع فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أن الرئيس السيسي يولي هذا الملف الحساس أهمية خاصة لأنه يعلم جيدًا مدى خطورة الموضوع؛ وهذا ما يتضح جليًا في جميع قراراته في مواجهة هذا الوباء.

أخبار الحزب

أورانج
أورانج