الثلاثاء، 16 أبريل 2024 07:56 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الأخبار

المجلس القومي للمرأة شريك إستراتيجي للنسخة الثالثة من قمة المرأة المصرية 3 مارس المقبل

بوابة المصريين

◄ الفعاليات تشهد تعاونًا وثيقًا بين «القومي للمرأة» ومنتدى الخمسين لتنمية حوار إيجابي بين الأجيال النسائية المشاركة وتحسين القدرات القيادية للمرأة

◄ المجلس يستهدف مع شركاء التنمية من القطاع الخاص تحقيق التوازن بين الجنسين وتعزيز إمكانيات المرأة في سوق العمل

◄ د.مايا مرسي: مصر تستعد لخوض مرحلة جديدة في دعم المرأة لصناعة نموذج أكثر إلهامًا على مستوى القارة الإفريقية

يشارك المجلس القومي للمرأة في فعاليات النسخة الثالثة من قمة المرأة المصرية 3 و4 مارس المقبل، والتي ينظمها منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرًا بالشراكة مع المجلس والاتحاد الأوروبي، تحت رعاية دولة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وسط حضور حشد نسائي دولي ومحلي موسع، بهدف تعزيز التواصل مع المجتمع النسائي المهني، وبناء شراكات موسعة تعزز دور المرأة المصرية وتأثيرها في الحياة العامة بجميع المجالات المتصلة بالتنمية المجتمعية والاقتصادية.

وتحظى القمة التي تنطلق تحت عنوان «360 درجة نحو حياة نسائية مزدهرة»، بتعاون وثيق بين المجلس القومي للمرأة ومنتدى الخمسين في الفعاليات كافة، ما يسهم بشكل مباشر في تنمية حوار إيجابي بين الأجيال النسائية المشاركة، وبناء أفضل الممارسات العالمية المتعلقة بالسياسات الداعمة لتحقيق التوازن بين الجنسين وتحسين القدرات القيادية للمرأة، وتعزيز إمكاناتها في سوق العمل، وذلك بالتعاون مع العديد من شركاء التنمية من القطاع الخاص وفي ظل الإستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030.

ويقدم المجلس القومي للمرأة، العديد من الفعاليات التي تشمل التعريف بإنجازاته خلال الفترة الماضية في ملف تمكين المرأة، مع التعريف بفرص العمل والتأهيل والتدريب التي يوفرها المجلس بالتعاون مع شركاء التنمية، والتعريف بالفرص الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تؤهل المرأة للارتقاء بقدراتها، كما يقدم المجلس عبر فريق عمله المشارك بالمعرض، حزمة البرامج والمبادرات التي توفرها الدولة للعمل على بناء قدرات المرأة المصرية وتأهيلها لمزيدٍ من المشاركة الفاعلة في جهود التنمية وتبوّؤ المناصب القيادية، منها بهدف تقليص الفجوة بين الجنسين.

في هذا السياق، أكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، أن قمة المرأة المصرية تُعد أحد أكبر المحافل الإقليمية التي تدعم وتعظم دور المرأة المهنية في مختلف المجالات، وهو ما يتصل بشكل مباشر بإستراتيجية المجلس الشاملة لتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في مختلف قطاعات العمل ومجالات الحياة، بما يعزز التنمية المستدامة ويخدم أهداف الدولة المصرية الرامية لبناء مستقبل أفضل يرتكز على عدالة اجتماعية شاملة وزيادة تمثيل المرأة.

وأضافت أن المرأة المصرية حظت بالعديد من الاستحقاقات خلال المرحلة الماضية في إطار دور القيادة السياسية الداعم للحفاظ على مكتسبات المرأة ودورها في مختلف القطاعات، وهو ما يعزز من مسارات الحوار داخل القمة لاستكمال مسارات تمكين المرأة وتعزيز تأثيرها المجتمعي والاقتصادي وتحقيق أهدافها الخاصة بحياتها المهنية ونقل تجاربها للأجيال الجديدة، لافتة إلى أن الدولة المصرية تستعد لخوض مرحلة جديدة تسخر فيها كل المقومات اللازمة لدعم المرأة المصرية محليًّا وإقليميًا ودوليًّا وصناعة نموذج ملهم في هذا الملف على مستوى القارة الإفريقية.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي، إلى أن الملتقى يشهد تنوعا كبيرا في الفعاليات، إذ يرفع من مستوى الإلهام والطموح للأجيال الجديدة بتعريفهم بالقيادات النسائية الرائدة والشخصيات التاريخية التي أثرت الحياة العامة المصرية في المجالات كافة، كما يوفر منصة شاملة لمناقشات ثرية تجمع الخبراء وصناع القرار المؤثرين بالقطاعين الحكومي والخاص وممثلي منظمات غير حكومية لمناقشة سبل تعزيز مساهمة المرأة في شتى المجالات، من خلال توفير مساحة استثنائية لتبادل الخبرات والتعرف على أفضل الممارسات العالمية واقتراح وتبني التوصيات من خلال الجلسات النقاشية المفتوحة وورش العمل التفاعلية.

وتستهدف القمة تمكين التغيير وبناء قوة المرأة على أرض الواقع في حياتها المهنية والاجتماعية، وتبادل المقترحات الفاعلة حول كيفية مواصلة تقدم المجتمع نحو المساواة بين الجنسين وزيادة عدد النساء في المناصب القيادية، إلى جانب صناعة روابط حقيقية بين السيدات في القطاعات الرئيسية والتى تستهدف الالتزام بمعالجة أكبر التحديات التي تواجهها المرأة المهنية من خلال قوة المشاركة والتواصل المبنيين على العمل والالتزام، وضمان توفير آليات التمويل والتأهيل المطلوبة لتعزيز نجاحات المرأة وتأكيد دورها في تسريع أهداف التنمية.

وتعزز القمة عبر فعالياتها المتعددة من صناعة دوائر اتصال مستدامة بين الكوادر النسائية بجميع المجالات، لتعزيز مستويات الإلهام للأجيال الجديدة في تحقيق تجاربهن الخاصة والوصول لمستويات قياسية من النجاح، وذلك عبر إطلاق النسخة الأولى من معرض «نساء مصر العظيمات» بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، والذي يوثق رحلة نهضة المرأة المصرية على مر العصور ويحوي أكبر موسوعة تعريفية مصورة لأهم الشخصيات النسائية المصرية، واللاتي حققن نجاحات قياسية في العديد من المجالات وسطرن أسماءهن بحروف من ذهب على ذاكرة ومستقبل الوطن، بما يغذي روح الانتماء والإيجابية لدي الأجيال الجديدة الباحثات عن النجاح والتفوق.

كما تشهد فعاليات القمة إطلاق «ملتقى توظيف الأول- تمكين المرأة لتمكين مصر»، والذي يعزز استكشاف أنواع الوظائف التي تناسب المرأة ويوفر فرص عمل للخريجين وفرص تدريب للطلاب والطالبات للتأهيل الى سوق العمل بالتعاون مع شركاء التنمية لتشكيل حالة من الإيجابية في الملتقى، إضافة إلى عقد ورش عمل تهدف الى التوجه الوظيفي الصحيح لاتخاذ قرارات مهنية مستنيرة، وفتح آفاق جديدة لتنمية قدرات الطلاب التنافسية وإعدادهم للحياة العملية، وت

خصيص مساحة لكل مؤسسة مشاركة لتقديم معلومات للفتيات المشاركات والدخول في حوارات مباشرة مع الباحثات عن عمل، وتقديم المشورة الوظيفية من خلال الجلسات التفاعلية.

ويشهد الحدث عددًا من الفعاليات وحلقات النقاش التي تستهدف تعزيز فرص النمو المهني والإرشاد للمرأة، وفعاليات التواصل في الأعمال الخاصة بكل قطاع لتطوير الحياة المهنية والوصول للمناصب العليا، من ريادة الأعمال للقيادة للعلاقات العامة والتمويل والتألق في الحياة المهنية والتخطيط الإستراتيجي ومهارات القيادة، وتعزيز مهارات التواصل للالتحاق بالوظائف المناسبة.

الأخبار

آخر الأخبار