الخميس، 20 يونيو 2024 03:55 صـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار الحزب

حزب ”المصريين“: مناقشة موضوعات الأمن القومي بالحوار الوطني يعزز المواقف الوطنية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية

 محمد مجدي، أمين لجنة الإعلام بحزب ”المصريين
محمد مجدي، أمين لجنة الإعلام بحزب ”المصريين


رحب محمد مجدي، أمين لجنة الإعلام بحزب ”المصريين“ بإعلان الدكتور ضياء رشوان استئناف فعاليات الحوار الوطني، بدءً من الأسبوع القادم، مؤكدًا أن تصدر موضوعات الأمن القومي والسياسة الخارجية ضمن جدول أعماله يحمل دلالات كثيرة في هذا التوقيت بالتحديد، إذ يشتعل المحيط الإقليمي بالصراعات والحروب وعلى رأسهم حرب الكيان الصهيوني الغاشم على المدنيين الفلسطينيين في الدولة الفلسطينية المحتلة، في وقت أكدت فيه ما تُسمى محكمة العدل الدولية على ضرورة الوقف الفوري لعملية الإبادة الجماعية التي تقوم بها قوات الاحتلال.

وقال ”مجدي“ في بيان اليوم الاثنين، إن إدخال موضوعات الأمن القومي على أجندة الحوار الوطني يعكس التزام الدولة المصرية بحماية مصالحها الحيوية والجيوسياسية وتعزيز استقرارها الداخلي، من خلال توحيد الجهود الوطنية وتعزيز الوعي بالقضايا الأمنية ومناقشة كافة السيناريوهات المطروحة والمناقشة في القرارات المتوقعة، مؤكدًا أن مناقشة موضوعات الأمن القومى بالحوار الوطني يعزز المواقف الوطنية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية.

وأضاف أمين لجنة الإعلام بحزب ”المصريين“ أن مصر تمكنت من قبل مواجهة تحديات أمنية أركعت دول كبرى وأدخلتها في ظلمات، ولكن بفضل وحدة وصلابة الشعب المصري والقيادة السياسية متمثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقوات المسلحة المصرية ورجال الشرطة البواسل استطعنا أن نعبر من نفق مُظلم إلى نور الحياة من جديد ولن نسمح لأحد أن يُدخل مصر مجددًا في هذا النفق المظلم مهما كلفنا الأمر من تضحيات من أجل بقاء الوطن شامخًا أبيًا.

وأكد محمد مجدي أن تداعيات ودلالات إدخال موضوعات الأمن القومي والسياسة الخارجية على الحوار الوطني متعددة على المستويين الإقليمي والدولي، بداية من تعزيز الاستقرار الداخلي والتركيز على كيفية زيادة حماية الأمن القومي، مرورًا بزيادة تفعيل التعاون المجتمعي بين كافة القوى الوطنية من خلال مشاركة فعالة من جميع الفئات والطوائف، وصولًا إلى التنسيق بين مختلف الأجهزة الحكومية والمؤسسات الأمنية بفعالية أكبر.

واختتم: الشعب المصري من قبل خرج بأكمله إلى الميادين العامة والشوارع في 30 يونيو 2013 لتفويض وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي، آنذاك، لتخليص البلاد من جماعة الإخوان الإرهابية، واليوم وكل يوم لا يزال الشعب المصري على عهده للرئيس السيسي ويقف خلفه دائمًا وأبدًا، ولعل أخر تفويض من الشعب المصري للرئيس كان من أجل اتخاذ إجراءات حماية الأمن القومي وتأمين حدود البلاد ودعم الفلسطينيين وها نحن اليوم نؤكد على وحدة الصف خلف القائد لاتخاذ اللازم من أجل أمن مصر القومي والقضية الفلسطينية العادلة.

محمد مجدي أمين لجنة الإعلام بحزب ”المصريين الأمن القومي  بالحوار الوطني

أخبار الحزب