الثلاثاء، 16 يوليو 2024 02:25 صـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الفن والثقافة

3 أخطاء مثيرة للجدل بمسلسل الحشاشين، نشطاء: اللهجة العامية تسقط الدراما التاريخية

مسلسل الحشاشين
مسلسل الحشاشين

مسلسل الحشاشين، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور، تظهر وجود بعض الأخطاء التاريخية في مسلسل الحشاشين، الذي يعد واحدا من مسلسلات رمضان التاريخية ذات الإنتاج الضخم، ويُعرض حاليًا عبر شاشات التليفزيون.

نشطاء يرصدون أخطاء مسلسل الحشاشين


أخطاء مسلسل الحشاشين، رصدها عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال صور العمارة الإسلامية للمساجد، والحديث باللهجة العامية المصرية، حيث أشار النشطاء إلى أن مسلسل الحشاشين صور أصفهان مبنية على طراز المغول الهندي، وهو طراز لم يظهر إلا بعد ذلك بقرون، على يد سلاطين الهند من المغول، ويمكن رؤيته بوضوح في قلعة أجرا، لكن العمارة المصورة في مسلسل الحشاشين هي العمارة السلجوقية في أصفهان.

وأشار آخرون إلى صورة أخرى من مسلسل الحشاشين، زعموا أنها وصلت إليهم، وهي لم تعرض بعد، وتظهر فيها صورة القاهرة في القرن الحادي عشر الميلادي، لكن الأمر الذي لم يكن جيدًا في الصورة، بحسب مزاعم النشطاء، أن الصورة كانت لمآذن مساجد القاهرة في العصر المملوكي في القرن الحادي عشر، أي قبل ظهور المماليك، بينما يعرض مسلسل الحشاشين العصر الفاطمي، مشيرين إلى أن الدولة الفاطمية ظلت تنازع حتى عام 1171، عندما استقل صلاح الدين الأيوبي بمصر بعد وفاة آخر الخُلفاء الفاطميين، وجاءت الدولة الأيوبية، ثم أعقبتها المملوكية.

محدش مهتم بالصنعة


علق أحمد مهدي على ما وصف بأنه أخطاء لمسلسل الحشاشين قائلا: "حسن الصباح بدأ ١٩٢٨ حسب عبد الرحيم كمال وبيتر ميمي يعني العصر الحديث بعد العثمانيين كمان احنا اش فهمنا احنا".
وقال بج براذر: "محدش مهتم بالصنعة، المهم نقول الفكرة..."


ورد المواطن مصري: "ممكن قصده عهد بيبرس لكن المصيبة نهايتهم كانت وقتها، ولم يكن المماليك بعد بيبرس عملوا معمارهم أيضًا".
وعلق ريان النمر قائلا: "بيتر ميمي لا يهمه التفاصيل... واعتقد انه لايعرف الفرق بين الهندسة المعمارية المملوكية والفاطمية أو الأيوبية واشكال القباب والمأذن في كل عصر".

مسلسل الحشاشين يظهر اسم فرنسا بالخطأ


وعلق محمود زرزور قائلا: "ده شكل باريس في القرن 11 جزيرة في نهر السين وكان اسمها لوتيتيا او لوتيتيا باريسيوروم، عاصمة المملكة الفرانكية او فرانكيا الجنوبية، مكانش فيه حاجة اسمها فرنسا ولم تكن باريس قلعة جبلية كما صورت في مسلسل الحشاشين".
وقالت ميرموا قاسم: "بيتر ميمي عاجبني فيه اصراره على إهماله للتفاصيل في اي مسلسل تقريبًا مستنينا احنا اللي نتعود..."


في حين كان للبعض مآخذ على استخدام مسلسل الحشاشين اللهجة العامية المصرية، موضحين أن العمل كان يحتاج في سرده التاريخي للغة العربية الفصحي، على نهج المسلسلات التاريجية والدينية.
وقال عمر حبيب "تابعت الحلقة الاولى من مسلسل الحشاشين، إخراج جميل وفريمات حلوة لكن اللهجة المصرية أبعدت المسلسل، كنت أفضل يكون باللغة العربية الفصحى، عندي بعض المعلومات عن هذه الفرقة، رح انتظر بعد حلقات حتى أري إن كان سيصير تحريف في الاحداث تحت بند السياق الدرامي..."

اللغة العامية تثير الجدل حول مسلسل الحشاشين


وعلق محمد حسن فقال: "مسلسل الحشاشين قصة جيدة لكن الموضوع مش حلو على الاطلاق يعيب العمل اللغة العامية المصرية".
وقال حسن عفيفي: "لم نسمع عن شيء اسمه سياق تاريخي، هل كان في عهد الحشاشين لهجة مصرية أصلا... إنتم لازم تفسدوا التاريخ، دا مسلسل بيتكلم عن فرقة كانت في إيران وبلاد الشام في وقت لم توجد فيه لهجة مصرية...".
أما محمد العثمان الراشد فقال: “ بدأ اليوم عرض أول حلقات مسلسل #الحشاشين العمل ذو انتاج ضخم جدًا، وتم تصويره في عدّة دول، وبرؤية اخراجية رائعة، يعيبه عدم استخدام اللغة العربية الفصحى.. يحكي المسلسل قصة حسن الصبّاح مُؤسس جماعة الحشاشين، وهي أخطر الحركات السرّية التي تنتمي لإحدى طوائف الشيعة خلال القرن 11 الميلادي كجزء من الطائفة النزارية، نسبة إلى نزار بن المستنصر المُنتمية للمذهب الإسماعيلي الشيعي، ونظرًا لتأييد حسن لنزار ابن المستنصر أمام أخيه أحمد المستعلي طُرد من مصر بعد ما وصل إليها لممارسته الدعوة للمذهب الإسماعيلي، ورحل الصبّاح إلى سوريا وإيران واستولى على قلاع ونفذ اغتيالات سياسية ضد السلطة السلجوقية، وأبرز ضحاياهم الوزير السلجوقي نظام المُلك”.


وتابع العثمان الراشد: "سبب تسمية الطائفة بهذا الاسم يعود لكون حسن الصبّاح كان يخدع الشباب للانضمام للجماعة وتنفيذ أوامره من خلال تخديرهم بالحشيش. الحشاشين استمروا في مواجهاتهم مع صلاح الدين الأيوبي من جهة، والتتار من جهة أخرى حتى استطاع التتار القضاء على الجماعة في اصفهان، وهرب ما تبقى منها لبلاد الشام والهند. الغريب هو استمرار الطائفة النزارية التي تنتمي إليها جماعة الحشاشين حتى يومنا الحالي".
وعقبت رضوى رودي: "ونتكلم فصحي لية؟ مسلسل مصري إنتاج مصري ممثلين مصريين مخرج مصري بيتعرض علي قنوات مصرية يبقي نتكلم فصحي لية ولمين؟ اللهجة المصرية بتاعتنا سهلة والكل بيفهمها وفي الحقبة الزمنية دي المصريين كانوا بيتكلموا باللهجة المصرية العامية".
وتساءل محسن زين: " مسلسل الحشاشين باللهجه المصريه هل هذا له مغزي لربط التاريخ بما تطور واصبح الاخوان والجماعات الاخري الموجوده في مصر البدايه كانت الخوارج وقتل عثمان الي... #الحشاشين".

مسلسل الحشاشين أخطاء مسلسل الحشاشين العصر الفاطمي عبد الرحيم كمال بيتر ميمي عصر المماليك

الفن والثقافة

آخر الأخبار