الأربعاء، 22 مايو 2024 04:19 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار عربية

الرئاسة الفلسطينية: التصعيد الإسرائيلي في مدينة رفح خطأ كبير تتحمله الإدارة الأمريكية

قصف محطات الكهرباء في غزة - أرشيفية
قصف محطات الكهرباء في غزة - أرشيفية

حذرت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، من 'التداعيات الخطيرة للعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة'.

 

التصعيد الإسرائيلي في مدينة رفح

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، إن 'الإصرار على اجتياح مدينة رفح الفلسطينية سيكون خطأ كبيراً، ستتحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية عنه، لأنها الوحيدة القادرة على وقفه'، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

كما حمل أبو ردينة 'الإدارة الأمريكية مسؤولية التداعيات الخطيرة التي سيكون لها تأثير على المنطقة والعالم أجمع، وتقاعسها عن التدخل بالشكل المطلوب لإلزام حكومة الاحتلال على وقف اجتياح مدينة رفح، وتهجير المواطنين منها'.

وأضاف أنه 'لولا قيام الإدارة الأمريكية بتوفر الدعم المالي والعسكري للاحتلال، ومنع إدانته في المحافل الدولية، لما تجرأ على الاستمرار في الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني سواء في قطاع غزة أو في الضفة الغربية، بما فيها القدس.

وشدد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، على أن 'استمرار العدوان المدعوم أمريكيا سيؤدي إلى ارتكاب المزيد من المجازر بحق أبناء شعبنا، وتعريضهم لنكبة جديدة، وهو ما لن نقبله'، مشيرًا إلى أن استمرار سلطات الاحتلال بالسيطرة على المعابر، خاصة معبر رفح، ومنع تدفق المساعدات وخروج المرضى والمصابين للعلاج، هي جرائم حرب يعاقب عليها القانون الدولي وانتهاك خطير لقرارات الشرعية الدولية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء الماضي، 'السيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح بشكل كامل'، مؤكدًا أن قواته 'تقوم بعمليات تمشيط واسعة بالمنطقة'.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان له، إنه 'قتل 20 مسلحا وعثر على 3 أنفاق خلال عملية السيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح'، مؤكدًا أن 'معبر كرم أبو سالم، مغلق وسيعاد فتحه عندما تسمح الظروف الأمنية بذلك'.

يأتي ذلك غداة إعلان الجيش الإسرائيلي مهاجمة أهداف تابعة لحركة حماس شرقي رفح الفلسطينية، بعدما قرر 'مجلس الحرب بالإجماع استمرار التصعيد العسكري في رفح، للضغط على 'حماس'.

وقبلها بساعات أعلنت حركة 'حماس'، أن 'إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، أبلغ رئيس الوزراء القطري (محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني) ومدير المخابرات العامة في مصر(عباس كامل)، موافقة حماس على مقترح اتفاق وقف إطلاق النار'.

وكانت حركة حماس أعلنت، في السابع من أكتوبر2023، بدء عملية 'طوفان الأقصى'، حيث أطلقت آلاف الصواريخ من غزة على إسرائيل، واقتحمت بلدات إسرائيلية متاخمة للقطاع، ما تسبب بمقتل نحو 1200 إسرائيلي، علاوة على أسر نحو 250 آخرين.

وردت إسرائيل بإعلان الحرب رسميا على قطاع غزة، بدأتها بقصف مدمر ثم عمليات عسكرية برية داخل القطاع.

وأسفرت العمليات العسكرية الإسرائيلية، منذ السابع من أكتوبر الماضي وحتى الآن، عن سقوط أكثر من 35 ألف قتيل وأكثر من 79 ألف مصاب، وفق أحدث إحصاءات صادرة عن وزارة الصحة في قطاع غزة.

وتخللت المعارك هدنة دامت سبعة أيام، جرى التوصل إليها بوساطة مصرية قطرية أمريكية، وتم خلالها تبادل أسرى من النساء والأطفال، وإدخال كميات من المساعدات إلى قطاع غزة.

وعقب انتهاء الهدنة، تجدد القتال بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة، منذ صباح يوم الجمعة الموافق الأول من ديسمبر 2023.

اسرائيل رفح غزة الفصائل الفلسطينية التصعيد الإسرائيلي اجتياح رفح

أخبار عربية