الثلاثاء، 16 يوليو 2024 11:33 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

طب وصحة

متى تكون تغيرات الرؤية علامة على الإصابة بأورام المخ؟

بوابة المصريين

يمكن أن يكون لأورام الدماغ مجموعة متنوعة من الأعراض البصرية، اعتمادًا على موقعها وحجمها ومعدل نموها، وتحدث هذه الأعراض لأن الورم يمكن أن يمارس ضغطًا على مناطق معينة من الدماغ مسئولة عن الرؤية أو يعيق الوظيفة الطبيعية لهذه المناطق، وهو ما يوضحه تقرير موقع "WEBMD".

فيما يلي.. بعض الأعراض البصرية الشائعة المرتبطة بأورام المخ:
- عدم وضوح الرؤية أو ازدواجها، والتي تعتبر أحد الاضطرابات البصرية الأكثر شيوعًا التي تسببها أورام المخ.
- يمكن أن تؤثر أورام المخ بشكل خاص على الأعصاب المحركة للعين، حيث تتداخل مع العضلات التي تتحكم في حركة العين، مما يؤدي إلى اختلال المحاذاة ويؤدي إلى الرؤية المزدوجة.

- فقدان البصر، يمكن أن يسبب ورم الدماغ فقدانًا جزئيًا أو كليًا للرؤية، اعتمادًا على موقعه، حيث يمكن للأورام القريبة من العصب البصري أن تلحق الضرر المباشر بالعصب، مما يؤدي إلى فقدان الرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما.

- قد يعاني المرضى الذين يعانون من أورام المخ من فقدان الرؤية المحيطية أو البقع العمياء (الأورام العتمية)، وغالبًا ما يرتبط هذا العرض بالأورام الموجودة في الغدة النخامية أو حولها، والتي يمكن أن تضغط على التصالب البصري، مما يؤدي إلى عمى نصفي (فقدان الرؤية في النصف الخارجي من كلتا العينين).

- التشوهات البصرية، كما يمكن أن تسبب أورام الدماغ في الفص الصدغي تشوهات بصرية، مثل رؤية الخطوط المتموجة أو الأضواء المتلألئة، وفي بعض الحالات، قد يعاني المرضى مما يسمى بالهلوسة البصرية، أو إدراك أشياء أو أشكال أو حركات غير موجودة في الواقع.

- الرأرأة، وهي حركة لا إرادية وسريعة للعين، ويمكن أن يكون أحد أعراض ورم في المخ، خاصة إذا كان الورم موجودًا في جذع الدماغ أو المخيخ، وهي مناطق تشارك في تنسيق حركات العين والتوازن.

- وذمة حليمة العصب البصري (الوذمة الحليمية) وهي تورم القرص البصري بسبب زيادة الضغط داخل الجمجمة، ويمكن ملاحظة هذه الحالة أثناء فحص العين وقد تسبب اضطرابات بصرية عابرة مثل نوبات قصيرة من فقدان الرؤية أو عدم وضوح الرؤية أو رؤية الأضواء الخافتة.

من الضروري طلب العناية الطبية إذا كنت تعاني من أعراض بصرية مستمرة أو غير مبررة، حيث أن التشخيص المبكر وعلاج أورام المخ يمكن أن يحسن النتائج بشكل كبير، كما يعد فحص العين الشامل، إلى جانب دراسات التصوير مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية، ضروريًا لاكتشاف وتقييم أورام المخ وتأثيرها على الوظيفة البصرية.


طب وصحة

آخر الأخبار