الإثنين، 26 فبراير 2024 02:56 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

الفن والثقافة

الأوبرا تحتفل بالإسراء والمعراج وذكرى النقشبندي على مسرح الجمهورية

الأوبرا
الأوبرا

ضمن خطة وزارة الثقافة للاحتفال بالمناسبات الدينية تقيم دار الأوبرا المصرية، برئاسة الدكتور خالد داغر احتفالية لفرقة الإنشاد الديني تحت إشراف المايسترو عمر فرحات بعنوان النقشبندي في ليلة الإسراء والمعراج وذلك في الثامنة مساء الخميس 8 من فبراير على مسرح الجمهورية حيث تتزامن ذكرى الإسراء والمعراج مع رحيل القارئ والمبتهل الشهير الشيخ سيد النقشبندى.

أشهر أعمال النقشبندي

يتضمن البرنامج نخبة من أشهر الأعمال التي قدمها النقشبندي إلى جانب عدد من الابتهالات والتواشيح الدينية التراثية والمعاصرة منها مولاي، أقول أمتى، يا رب كرمك علينا أسماء الله الحسنى، ليلة الإسراء، صلوا عليه، نبينا الكريم، إيه العمل يا أحمد، سلام على النبي، مدد يا نبي، يا ناصر الإسلام، يا رب صلي على نبينا، يا صلاة الزين، مدد يا رسول الله، أسماء وصفات الرسول.. أداء طه حسين، حاتم زايد، إبراهيم فاروق، أحمد حسن، فارس عبد العال، بلال مختار، أحمد العمري، حسام صالح والإعداد والتحفيظ لـ مصطفى النجدي.

نشأة النقشبندي

الجدير بالذكر أن الشيخ سيد النقشبندي ولد في 7 من يناير عام 1920 بقرية دميرة إحدى قرى محافظة الدقهلية، انتقلت أسرته إلى مدينة طهطا في محافظة سوهاج ولم يكن قد تجاوز العاشرة من عمره، حفظ القرآن الكريم على يد الشيخ أحمد خليل وتعلم الإنشاد الديني في حلقات الذكر بين مريدي الطريقة النقشبندية، في عام 1955 استقر في مدينة طنطا وذاع صيته في محافظات مصر والدول العربية، سافر إلى عدد من الدول العربية بدعوات رسمية بينها دعوة من الرئيس السوري حافظ الأسد، كما أدى فريضة الحج 5 مرات خلال زيارته للسعودية، دخل الإذاعة عام 1967، وترك للإذاعة ثروة من الأناشيد والابتهالات من أشهرها 'مولاي' الذى تعاون فيه مع الموسيقار بليغ حمدى وجاء بناء على طلب من الرئيس الراحل أنور السادات، رحل عن عالمنا إثر نوبة قلبية في 14 فبراير 1976 وكرم اسمه السادات عام 1979م بمنحه وسام الدولة من الدرجة الأولى كما كرمته الدولة في الاحتفال بليلة القدر عام 1989م بمنحه وسام الجمهورية من الدرجة الأولى .

الإنشاد الديني

الجدير بالذكر أن فرقة الإنشاد الدينى قد تأسست على يد الموسيقار الراحل عبد الحليم نويرة في عام 1972 وبدأت أولى حفلاتها بقيادته عام 1973 بهدف الحفاظ على التراث الغنائى الديني، وتخصصت في تقديم الأعمال والألحان الدينية وتدريب وتبني الأصوات الشابة الواعدة على الأناشيد والابتهالات الدينية حيث شاركت في إحياء جميع المناسبات الدينية على مدار العام على مسارح دار الأوبرا المختلفة بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.

وزارة الثقافة الأوبرا النقشبندي دار الاوبرا المصرية

الفن والثقافة

آخر الأخبار