الخميس، 20 يونيو 2024 03:08 صـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

أخبار عالمية

موسكو: علاقتنا مع الحلف الأطلسي وصلت لمستوى”الصفر” وسنحرق قواعده العسكرية

أمين عام حلف الناتو
أمين عام حلف الناتو

اجتمع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي "الناتو"، في بروكسل وسط استعدادات الناتو للاحتفال، بمرور 75 عاما على تأسيسه في أعقاب الحرب العالمية الثانية لمواجهة تهديد الاتحاد السوفياتي، ناقش الاجتماع، إنشاء صندوق بقيمة 100 مليار يورو لدعم أوكرانيا، فيما حثهم الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج على ضمان إمدادات الأسلحة على المدى الطويل لقوات كييف.

واقترح ستولتنبرج صندوق أن تكون مدة دعم الصندوق لكييف 5 سنوات، وخطة لتعميق مشاركة الناتو في تسليم الأسلحة في محاولة لضمان تواصل الدعم في مواجهة عودة محتملة لدونالد ترامب إلى الرئاسة الأميركية.

وقال الأمين العام للحلف إن وزراء الخارجية أجروا محادثات في بروكسل، كما أن التفاصيل ستتبلور في الأسابيع المقبلة، لكن لا يخطئن أحد، يمكن لأوكرانيا الاعتماد على دعم حلف شمال الأطلسي الآن وعلى المدى الطويل، ويجب يكون الدعم بشكل إلزامي وليس طوعي.

ورغم الترحيب بالصندوق المقترح من أقرب حلفاء أوكرانيا مثل بولندا ودول البلطيق، يبدو أن هناك شكوكا كبيرة بين حلفاء آخرين، وأيدت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك إنشاء "آليات طويلة الأمد" لدعم كييف، لكنها حذرت من تحديد أرقام من دون توضيح مصدرها.

وعلقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا،على تصريحات الحف ودعم نظام كييف، وقالت إن الناتو جعل روسيا هدفا لسياسته العدوانية، أما أوكرانيا فيستخدمها هذا الحلف كأداة معادية لروسيا.

وأضافت زاخاروفا: "هذا التصريح يؤكد جوهر الحلف المعادي لروسيا. وثانيا، يؤكد أنهم يستخدمون أوكرانيا كأداة. هذه التصريحات هي دليل وإثبات لصحة الأطروحات التي تحدثنا عنها لفترة طويلة والتي ينكرها أعضاء الناتو في كثير من الأحيان. الناتو هو تكتل عدواني موجه ضد بلدنا. طبعا هذا الحلف لديه اتجاهات أخرى ودول أخرى، ولكنه موجه قبل كل شيء، ضد بلادنا هي التي اختاروها كهدف".

وفي السياق، قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر جروشكو قوله إن الوضع في العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي يتدهور "بشكل متوقع ومتعمد".

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عنه قوله إن واشنطن وبروكسل أوصلتا جميع قنوات الحوار بين موسكو والحلف لمستوى "حرج عند الصفر"، وأضاف أن روسيا ليس لديها أي نية لبدء صراع عسكري مع الحلف أو أعضائه.

قواعد حلف الناتو على أراضي أوكرانيا هدف روسيا

كما أكد جروشكو، أن ظهور قواعد حلف الناتو على أراضي أوكرانيا، يعني أنها تصبح هدفاً مشروعاً لروسيا وستحترق كما احترقت ساحة تدريب "يافوروفسكي" غربي أوكرانيا.

وحول رد فعل روسيا حال قبول الناتو طلب أوكرانيا العودة لتدريب القوات الأوكرانية، قال غروشكو: "هذه القواعد سوف تحترق.. كان هناك (على أراضي أوكرانيا)، بالفعل ميدان تدريب يافوروفسكي، حيث قامت قوات الناتو بتدريب القوات (الأوكرانية) والآن انتهى كل شيء، هذه أهداف مشروعة تماماً".

جاءت مقترحات الأمين العام لحلف شمال الأطلسي فيما تواجه القوات الأوكرانية صعوبات في التصدي للجيش الروسي مع تضاؤل الإمدادات من داعمي كييف الغربيين، وقال ينس ستولتنبرج"شجاعة الأوكرانيين لم تنفد، بل نفدت ذخيرتهم".

الناتو بروكسل حلف شمال الأطلسي كييف ستولتنبرج

أخبار عالمية