الخميس، 21 نوفمبر 2019 07:08 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

مانجو بطعم الليمون!

بوابة المصريين

قد يحدث أن تشتري كتابًا.. لتجد فيما بعد عندما تبدأ في قراءته أنه يحوِي مضمونًا مختلف عن العنوان تمامًا، أو يجذبك عنوان مشوِّق لفيديو على الإنترنت فتقوم بمشاهدته.. لتكتشف أن محتواه لا علاقة له بالعنوان على الإطلاق! فتشعر تمامًا وكأنك تناولت حبَّة مانجو بطعم الليمون!

الفكرة أو الغرض الذي يسعى إليه من يفعل ذلك هو الترويج لمُنتَجِه، ليجمع أكبر عدد من القراء أو المشاهدين، إما لزيادة المبيعات أو لرفع عدد النقاط التي يحصل عليها أو ما شابه، لكن هذا ليس نجاحًا حقيقيًّا، وإنما هو نجاح مزيَّف ومؤقت؛ لأنه باتباع ذلك الأسلوب يفقد مصداقيته، وفي خلال وقت قصير سيبدأ عدد المتابعين له بالنقصان تدريجيًّا، بخلاف السُّمعة السيئة التي يحصل عليها بين الكُتَّاب والمؤلفين أو أصحاب الصناعة أيًّا كانت، حتى وإن حاول بعد ذلك التعديل والتصحيح من أسلوبه فلن يجد من يثق به، ربما يأخذ وقتًا طويلًا حتى يتمكَّن من إثبات أنه قد تغيَّر بالفعل وأصبح صادقًا مع الجمهور، وخلال هذا الوقت بالتأكيد سيتكلف نفقاتٍ كثيرة ويتعرض لإهانات و مضايقات وإحباطات.

الأحرَى أن يكون صادقًا مع نفسه ومع جمهوره منذ البداية.. وبالأخص الفئة المستهدفة من المنتَج الذي يقوم بالترويج له، ويحدد المادة والمضمون بوضوح، ويقوم بالكثير من البحث حتى يتأكد من كل معلومة قبل نشرها. أما بالنسبة للعنوان، فيجب أن يكون فيه دلالة على المحتوى، وليس فقط التميُّز فى إيجاد عنوان شيِّق يجذب الإنتباه والإهتمام.
 

مقالات الرأي

أورانج
أورانج