الأربعاء، 26 يونيو 2024 05:22 صـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

تقارير ومتابعات

الاعلام الهندى يشيد بمواقف القيادة المصرية لإيصال المساعدات الانسانية وحماية المدنيين

 القيادة المصرية
القيادة المصرية

تصدر الاتصال الهاتفى بين الرئيس عبد الفتاح السيسى و رئيس الوزراء الهندى ناريندا مودى صدر الصفحات الاولى للصحف و المنصات الاخبارية الهندية الصادرة اليوم و التى قالت ان الاتصال ينبع من ادراك الزعيمين لخطورة التداعيات الحاصلة فى منطقة الشرق الاوسط من استمرار الحرب على غزة ، و ابدت التقارير الاخبارية الهندية تقديرا كبيرا لمواقف القيادة المصرية عبر عنه رئيس الوزراء مودى فى اتصاله مع الرئيس المصرى مؤكدا دعم شعب الهند و حكومتها للدور المحورى الذى تقوم به القيادة المصرية لتحقيق وقف لاطلاق النيران و تبعئة الجهد الدولى لانهاء الازمة حفاظا على حياة المدنيين ادراكا لخطورة الموقف الراهن .

وقالت وكالة الانباء الرسمية الهندية " برس ترست " ان التشاور الهاتفى بين الرئيس السيسى و رئيس الوزراء الهندى يأتى انطلاقا من علاقات التعاون و التشاور النشط بين القاهرة و نيودلهى على كافة الاصعدة لا سيما فى مكافحة العنف و الارهاب كأساس لتحقيق الاستقرار و رفاه الشعوب ، مشيرة الى روح التفاهم و التعاون التام بين مصر و الهند فى كل ما يتعلق بأمن و استقرار منطقة الشرق الاوسط ، كما اكدت وكالة الانباء الهندية التزام نيودلهى الثابت و الدائم بالعمل على التوصل الى تسوية للقضية الفلسطينية .


و قالت صحيفة تايمز اوف اينديا اليومية – واسعة الانتشار – ان التخفيف من وطأة الوضع الانسانى للمدنيين كان محور اتفاق بين الزعيمين المصرى و الهندى مع التأكيد على ضرورة توفير الحماية للمدنيين " كل المدنيين " من الاستهداف النيرانى للطرفين المتقاتلين.


كما اشارت صحيفة تايمز اوف اينيديا الى تأكيد الزعيمين فى الاتصال الهاتفى على ضرورة تنسيق الجهود لايصال اكبر قدر ممكن من المساعدات الانسانية العاجلة التى يحتاجها المدنيون فى غزة و الدفع بكل القوة باتجاه تسريع ايصالها و ضمان استدامة ذلك ، وهو ما اورده كذلك بيان صادر عن الخارجية الهندية.


و لفتت صحيفة " اينديا توداى " الى قيام الهند فى الثانى و العشرين من اكتوبر الجارى بارسال 38 طنا من المساعدات الانسانية و الطبية الى الفلسطينيين عبر مصر ، و كذلك اشارت الى تفهم الجانبين المصرى و الهندى الى ضرورة العمل على تطويق الصراع لكى لا ينفلت على حرب اقليمية تطال شظاياها كافة بلدان الشرق الاوسط الذى يعد شريكا تجاريا و استراتيجيا للهند على مر التاريخ .


كما نشرت عدد من المواقع الاخبارية الهندية نص تغريدة رئيس الوزراء الهندى على منصة " اكس " " تويتر سابقا " و التى اعلن فيها عن اتصاله للتشاور مع الرئيس المصرى حول الوضع الأمنى المتدهور فى غرب اسيا و ضرورة العمل على ايصال اكبر قدر من المساعدات الانسانية " و كذلك ما اكده رئيس الوزراء الهندى فى تغريدته من " تشارك الهند و القاهرة للرؤية حول ضرورة وقف العنف و الارهاب الذى يودى بحياه ارواح المدنيين و العمل على استعادة السلاح و الاستقرار مبكرا قبل و تحمل اطراف الصراع مسئولياتها لتسهيل ايصال الغوث الانسانى " .


و اكدت صحيفة " اينديا توداى " فى ملف خاص عن الازمة الناتجة عن استمرار الحرب فى غزة ، اهمية التعاون على الصعيد العالمى بين مصر و الهند و الذى تجلى فى تطابق مواقف البلدين فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التى عقدت فى السابع و العشرين من الشهر الجارى و يؤكد ضرورة ضمان وصول الغوث الانسانى بصورة مكثفة و مستدامة الى قطاع غزة ، وقالت الصحيفة ان القرار صدر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد صدر باغلبية 121 صوتا و كانت مصر محركة رئيسيا لصدوره ، و لهذا السبب اكدت الصحيفة الهندية اهمية استمرار التعاون بين القاهرة و نيودلهى فى المحافل الدولية لتحقيق الاستقرار المتسدام فى منطقة الشرق الاوسط .


من جانبها اشارت صحيفتا " ذى هيندو " و " هيندوستان تايمز " الى الاتصالات التى قام بها رئيس الوزراء الهندى مع نظيره الاسرائيلى بنيامين نيتانياهو و رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية الرئيس محمود عباس لمناقشة الوضع الكارثى الذى تسبب فيه استمرار الحرب على حماس ، و التأكيد على أسف الهند لاستهداف و سقوط المدنيين ، كما اكد رئيس وزراء الهند – بحسب هيندوستان تايمز – للرئيس الفلسطينى محمود عباس التزام الهند بالشراكة الاقتصادية و الانمائية الكاملة مع الشعب الفلسطينى و مطالبته بوقف تصعيد العنف و اعمال الانتقام المتبادل بين طرفى الصراع مع التزام الهند بالعمل على تحقيق وقف لاطلاق النيران .

القيادة المصرية

تقارير ومتابعات