الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021 05:15 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

طب وصحة

استشاري الإتيكيت والمظهر: التربية الحديثة أثبتت فشلها

بوابة المصريين

قالت هند المؤيد استشاري الإتيكيت والمظهر، إن هناك عاملين يؤثران في الشباب وهما المجتمع والأسرة، مشيرة إلى أن المجتمع يقصد به القوى الناعمة التي تُصدر لهم من أفلام ومسلسلات وإعلانات، وبالتالي يجب أن يكون منتجو هذه المواد حريصين على عدم تصدير سلوكيات سيئة للشباب.
وأضافت خلال حوارها ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، ويقدمه الإعلامي محمد الشاذلي والإعلامية هدير أبو زيد: "في الماضي كانت لدينا برامج رائعة تعلم الشباب سلوكيات رائعة مثل عالم البحار وجولة الكاميرا، لكن هذا الامر لم يعد موجودًا اليوم، ومعظم البرامج تحرض المرأة على الرجل ما ينتج عنه تفككًا أسريًا".
وتابعت: "أما مسلسلات هذه الأيام فإنها تعبر عن التربية الحديثة التي أثبتت فشلها، فالبنت تتحدث إلى والدتها بطريقة سيئة، بينما تعتذر لها والدتها، أي أن المسلسلات أصبحت تعلم الشباب التطاول على الامهات".
وأردفت، أنه يجب الاهتمام بالبرامج المعنية بالسلوك واستضافة كوادر تستطيع نقل هذه الثقافة بشكل جيد، مع تجنب الموسيقى الصاخبة والألفاظ الخارجة والرقص المبتذل لأنها تُخرب المجتمع، إذ أنها تعلم الشباب العنف والجرأة على الوالدين وكبار السن.
وواصلت: "يجب أن نعلم أبنائنا عدم التنمر على الآخرين والسخرية من شكلهم، لأن أي سلوك نشاهده من أي شاب ما هو إلا مرآة تعكس سلوك بيته ومجتمعه، فالطفل قبل أن يبلغ التاسعة من عمره يتعلم عن طريق المراقبة، لأن عقليته غير ناضجة".
وشددت على أهمية التعامل مع هذا الجيل بشكل مختلف عما كان يحدث مع الأجيال السابقة: "مينفعش نتعامل معهم بمنطق الشبشب صديق الأمهات، لأن الجيل مختلف، ودي مش طريقة مظبوطة لأنها بتضعف الشخصية".

برنامج صباح الخير يا مصر محمد الشاذلى هدير أبو زيد هند المؤيد

طب وصحة

آخر الأخبار

أورانج
أورانج