الجمعة، 30 سبتمبر 2022 09:45 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

نور الحراكى يكتب.. المثلية الجنسية بين المنطق واللا منطق

نور الحراكى
نور الحراكى

انتشر في الأونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعى حالة من الاستنفار عن فيلم أصحاب ولا أعز لمًا تناوله عن بعد المشاهد التي تعرض حال المثلية الجنسية في المجتمع العربي، وكأن المجتمع أصبح خالي من هذه الأمور، ولكن الملفت للنظر أن هناك احصائية صادرة عن الأمم المتحدة تكشف أن هناك أكثر من ٣ مليون حالة في الوطن العربي تعاني من اضطراب هرموني، ولا يستطعون هؤلاء العيش في المجتمع بصورة صحيحة.

والسؤال الذي يطرح نفسه من المسئول عن هذه الحالات، ومن المسئول عن ظاهرة الاضطراب الهرموني، وهل اذا سألت أحدهم هل هو سعيد بما يعانيه من مشاعر ملخبطة؟ هل هو سعيد من نظرة المجتمع إليه؟.

البعض كان يصف هولاء الناس بأنهم مضطربون عقليًا حتى أعلنت منظمة الصحة النفسية العالمية أن المثليين الجنسيين ليسوا بمرضي نفسيًا، وأنهم لديهم بعض الخلل الهرموني الذي أصبح لهم ميول مخالفة للفطرة البشرية، اذا من المسئول؟، إذا كانت هذه خلقه الله لهم، فهل الله سيحاسبهم علي ميولهم وهو الذي خلقهم؟.

كثير من الأسئلة لا أجد لها تفسير، وأحتاج إلي رد واضح من علماء الدين، لأنه لا يجيب السكوت علي هذا الأمر، لا يجب النظر الي الأخر في المجتمع علي أنه رمز للدنس والخطيئة.

نور الحراكى أصحاب ولا أعز المثلية الجنسية الحراكى

مقالات الرأي

آخر الأخبار

أورانج
أورانج