الجمعة، 23 أبريل 2021 12:37 مـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

محمد جعفر يكتب.. الملتقى السنوى الثامن للجماليات المعمارية

بوابة المصريين

بدعوة كريمة من الطبيب والفنان محمد الديب وبمشاركة عدد من الجمعيات الأهلية والقطاعات الحكومية وكليات الآثار والفنون الجميلة والتطبيقية والسياحة والفنادق والهيئة العامة لقصور الثقافة وتحت رعاية الأستاذ مؤمن عثمان -رئيس قطاع المتاحف بوزارة الآثار- شرفت بالمشاركة فى معرض الحرف اليدوية والتراثية الذى أقيم ضمن فعاليات المؤتمر السنوى الثامن للجماليات المعمارية والزخرفية فى القاهرة التاريخية والتى انطلقت فى الفترة من 12 الى 18 ديسمبر الجارى وتم خلالها افتتاح معرضًا للفنون التشكيلية والفوتوغرافية كما تم تنظيم العديد من الندوات التثقيفية والتى حاضر فيها نخبة من الفنانين والمتخصصين منهم الدكتورة سهير زكى حواس واللواء طبيب محمد رضا عوض والدكتور محمد الديب والدكتور جلال المسيرى والناقدة فينوس فؤاد واللواء سمير عبد المنعم المصرى وذلك بالمتحف الإسلامى بالقاهرة .

والحقيقة كان الملتقى فرصة كبيرة للتعارف والتقارب بين عدد كبير من الفنانين فى شتى المجالات الفنية الرفيعة كما كان فرصة جيدة للتعارف على المستوى الذى وصل اليه المجتمع المدنى فى الصناعات اليدوية والتراثية من خلال المعروضات الفنية المبدعة التى قدمتها "الجمعية المصرية لفنون الأرابيسك والمشربية" و"الجمعية المصرية لتنمية اقتصاد الأسرة" بالجيزة وجمعية "ممكن" لذوى الاحتياجات الخاصة وغيرهم من الجمعيات المشاركة.. إن فكرة ربط الحرف التراثية واليدوية بالجماليات المعمارية والزخرفية وإقامة معرض للجمعيات الأهلية ذات تلك الأنشطة تستحق كل التقدير خاصة وأن تلك الحرف كادت أن تندثر لولا وجود نفر قليل من الذين يقدرون قيمة الفن والجمال والإبداع، كما كان الملتقى أيضا فرصة لزيارة القاعات التاريخية المختلفة التى يضمها المتحف الإسلامى لنكتشف مصر التاريخية التى لم نعرفها.

جاءت توصيات المؤتمر لتؤكد على الأهمية القصوى للمنتجات التراثية والحرفية اليدوية فى تنشيط السياحة وتحقيق عائد اقتصادى للدولة ودعا المؤتمر إلى فتح فرص تصدير لتلك المنتجات وتطوير العملية التعليمية بما يخدم الوعى الأثرى بين طلاب المدارس للحفاظ على الهوية المصرية إلى جانب نشر ثقافة المحافظة على التراث من خلال مؤسسات المجتمع المدنى كما شملت التوصيات الزام المجتمعات العمرانية الجديدة بإضافة لمسات فنية من الطراز المعمارى للحفاظ على الهوية المصرية إلى جانب توصيات أخرى عديدة.

وفى نهاية الملتقى تم تكريم المشاركين من الفنانين ومؤسسات المجتمع المدنى.. شكرًا لكل من ساهم في إقامة وإنجاح هذا المؤتمر الذى نتمنى له المزيد من الدورات والنجاحات.. شكرًا للقائمين على المتحف الإسلامى بالقاهرة الذين سخروا كل الامكانيات لاستقبال ضيوف الملتقى بشكل حضارى راق على مدار إسبوع كامل.. شكرًا لمديرية التضامن الإجتماعى بالجيزة التى حرصت على المشاركة ودعم جمعياتها الأهلية للتواجد فى هذا المحفل الكبير.. شكرًا للأستاذ رضا متولى -وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالجيزة-.. شكرًا للأستاذة ميرفت خليفة -مديرة إدارة التضامن الاجتماعى بالهرم- التى حرصت على حضور فعاليات معرض الحرف التراثية واليدوية وقدمت نموذجًا فريدًا لكيفية مساندة الجمعيات الأهلية فى التواجد والتعبير عن نفسها والاستفادة من خلال المشاركة فى مثل هذه الفعاليات المتميزة .. أما الدكتور محمد الديب -رئيس الجمعية المصرية لفنون الأرابيسك والمشربية ورئيس الملتقى- فهو حدوتة مصرية تحتاج الى مقالات عديدة للحديث عن إمكانياتها وإبداعاتها.

محمد جعفر حزب المصريين بوابه المصريين معرض الحرف اليدويه والتراثيه الملتقى السنوى الثامن للجماليات المعماريه التضامن الاجتماعى بالهرم

مقالات الرأي

آخر الأخبار

أورانج
أورانج