الإثنين، 15 أبريل 2024 12:07 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

هشام بيومي يكتب: قوة الإرادة

هشام بيومي
هشام بيومي

هي قوة خفية داخل الإنسان تجعله يخطو نحو كثير من الأمور المتعلقة به، سواء كانت تنفعه أو تضره. هذه هي قوة الإرادة، وهي من أفضل نعم الله على الإنسان. كما أنها الركيزة الأساسية للنجاح، والنجاح لا يعرفه من لا إرادة له.
يمر الإنسان دائماً بمواقف تتطلب العزيمة والجهد الذاتي للمرور بها، مع قدر أكبر من ضبط النفس والتوقف عن المماطلة، لتحقيق كافة أنواع الأهداف النبيلة التي ينشدها.
يميز علماء النفس بين قوة الإرادة وضبط النفس بطرق أكثر تحديدًا. يمكن تعريف قوة الإرادة بأنها القدرة على تأخير الإشباع ومقاومة الإغراءات قصيرة المدى من أجل تحقيق أهداف طويلة المدى، والقدرة على تجاوز الأفكار أو المشاعر أو الواقع غير المرغوب فيه. وهي القدرة على استخدام النظام المعرفي بدلاً من النظام العاطفي الساخن.
في تدريبات التنمية البشرية أول ما نهتم به هو تنمية قوة الإرادة، وهناك ثلاث طرق تستخدم لتنمية قوة الإرادة.
الطريقة الأولى: أكمل ما بدأته. ثانياً: افعل أكثر قليلاً مما تعتقد أنك قادر على فعله. ثالثًا: افعل أفضل قليلًا مما تعتقد أنك قادر عليه. كل هذه الأمور تحتاج إلى جهد وهذا ينمي قوة الإرادة. من السهل جدًا أن تبدأ مشروعًا، لكن من الصعب جدًا إنهاء المشروع. في منتصف الطريق قد تقول من صاحب هذه الفكرة؟ يتطلب هذا المشروع الكثير من العمل... فلنبدأ شيئًا جديدًا!.
لذلك في كل مرة عليك إنهاء ما بدأته وهذا يتطلب قوة الإرادة والطريقة العملية لتطبيق ذلك في حياتك هو إلقاء نظرة على أيامك العادية واسأل نفسك ما هي الأشياء المتكررة التي تفعلها كل يوم والطريقة التي أفعل بها ذلك؟ أعرب عن ذلك، ما هي الأحداث؟ هل الأشياء المكررة غير قابلة للتفاوض في حياتك؟
كل يوم أذهب للنوم... إنه حدث متكرر غير قابل للتفاوض وأتمنى أن أستيقظ. قبل أن أنام، أغسل أسناني وأغسل فمي، ثم أخلد إلى النوم. عندما أستيقظ في الصباح، أكمل ما بدأته. فكيف أنهي عملية النوم عندما أستيقظ في الصباح؟ أقوم بترتيب مكان نومي. عندما أفعل ذلك في الصباح، أكمل عملية النوم. ثم تقول القاعدة الثانية: اعمل أكثر قليلاً مما تعتقد أنك تستطيع، والقاعدة الثالثة: اعمل أفضل قليلاً مما تعتقد أنك تستطيع، فعندما أستيقظ، أعتني بالوسائد وأطوي البطانية كما يفعلون. في الفنادق. عندما أفعل ذلك في الصباح، فهذا يعني أنني أنهي ما بدأته، مما يؤدي إلى تنمية قوة الإرادة حتى تتمكن من التحكم في الاتجاه الذي يسير به وعيك في عقلك. بعد الانتهاء من النوم في الصباح، تقومين بتحضير الطعام للإفطار، وبعد الأكل يكون لديك وقت لغسل الأطباق. معظم الناس، بعد تناول الطعام، يلقون الأطباق في الحوض ويخرجون ويغسلونها لاحقًا، ولا ينهون أبدًا ما بدأوه.
يتطلب الأمر قوة الإرادة، أليس كذلك؟ لذلك في كل مرة تنهي فيها ما بدأته طوال اليوم، فإنك تنمي قوة الإرادة.
تعريف قوة الإرادة بأنها عضلة ذهنية (ارسم تلك العضلة ذهنياً في رأسك). هذه هي قوة إرادتك، وفي كل مرة ينجرف فيها وعيك بعيدًا، استخدم قوة إرادتك لاستعادة وعيك. لذلك نقوم بتطوير قوة الإرادة للتحكم في الاتجاه الذي يسير فيه الوعي، للتحكم في الاتجاه الذي تندفع فيه الطاقة، للسيطرة علي ما يظهر في الحياة.
هذا هو السبب في أنني أرتب مكان نومي في الصباح واغسل الاطباق بعد الإفطار، نعم انها طقوس صباحية ويجب أن تتبعه طقوس في المساء للتدريب علي تطوير قوة الإرادة وبعد ستة أشهر سوف يكون لديك قوة إرادة حيث تتمتع بالاستقلالية وعدم الخضوع للضغوط من الآخرين. اصحاب الإرادة القوية لا يستسلمون بسهولة للفشل ولديهم رغبة الاستمرارية لبلوغ ونيل ما يرغبون. يرون في التحديات فرصة للنمو لأنهم مفكرون، مبدعون، يحلمون احلام كبيرة، يعيشون بشغف وينجحون فيما يخططون لتحقيقه.

هشام بيومي قوة الإرادة

مقالات الرأي