الإثنين، 15 أبريل 2024 12:16 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

فيفيان سمير تكتب : عيد الأمهات

فيفيان سمير
فيفيان سمير


الأمومة هي حقًا هدية رائعة وامتياز تحمله المرأة قريبًا من قلبها، تلك المشاعر التي لا تشبه أية مشاعر أخرى؛ فهي قطعة كبيرة وساحرة وجميلة من القلب يصعب وصفها بالكلمات، تلك الغريزة التي تولد بها كل أنثى، ليس فقط بين البشر بل تمتد لكل كائن حي، العلاقة الفريدة التي تربط شخصين قبل الميلاد وإلى ما بعد الرحيل، رباط لا ينفصم حتى بالموت، وتُعتبر من أعظم العلاقات التي يمكن أن تُبنى بين الإنسان ووالديه، وهي تشمل العطف والرحمة والتضحية.
ومع ذلك فإن الأمومة ليست قاصرة على العلاقة البيولوجية بين الأم وأبنائها، بل هي شعور عميق بالرعاية والحب يمكن أن يمتد ليشمل الآخرين في المجتمع، إنها حالة من العطاء والحب غير المشروط والرعاية والمشاركة في كل شيء، التي يمكن أن تظهر في العديد من السياقات والعلاقات، فهي تعتمد على الرغبة في أن تكون المرأة أمًا، تمارس أمومتها وتفيض بحنانها على كل من حولها. هناك نساء يعيشن الأمومة بطرق مختلفة، من خلال العناية بأطفال العائلة، أو الأطفال في المجتمع الذين هم بحاجة إلى الدعم والحب، في بعض الأحيان، تتجلى الأمومة في مجالات تربوية أو رعاية الأطفال، حيث تقدم المرأة الحب والاهتمام والتوجيه للأطفال كما لو كانوا أبناءها. وهناك أيضًا نساء يخترن أن يعشن الأمومة من خلال الأعمال التطوعية والخيرية، مثل رعاية الأيتام أو العمل مع الأطفال المحتاجين. أن تكوني أمًا هو أن تكوني هناك دائمًا، الحضن المفتوح الواهب للحنان والأمان بلا حدود، أن تكوني الكتف الذي يبكون عليه، والمشجع المحارب الذي لا يستسلم أبدًا من أجلهم، الذي يشجع ويدفع للأمام ويصفق ويفرح بكل إنجاز مهما كان صغيرًا، أن تكوني اليد الحانية التي يمسكون بها والتي ترفعهم حتى يتمكنوا من الوصول إلى النجوم والاستيلاء على واحدة. ليس هناك ما يمنع أن تكوني أمًا في أي سن أو مرحلة عمرية، بل عيشي أمومتك واستمتعي بها مهما كانت الظروف.
في عيد الأمهات، سلاما لكل من أحبت ووهبت وأعطت ودعمت، زوج وأبناء أو أخوة وأخوات أو أصدقاء وصديقات أو حتى أب وأم تقدم بهما العمر، لكل من حملت قلب أم يتسع لكل من يحتاج لأم، سلاما لكل من كان لها أبناء بكل الصور، سلاما لك سيدتي كل امرأة وكل السلام والرحمة لمن رحلن من الأمهات.

فيفيان سمير عيد الأمهات

مقالات الرأي