الإثنين، 17 يونيو 2024 12:10 صـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

ليلي حسين تكتب: بروڤة موت

ليلي حسين تكتب:  بروڤة موت 
ليلي حسين تكتب:  بروڤة موت 

كان القلب تواقا إلى البعث ، بعد إصابة شرايين الحياة بالضيق ، حد الاختناق ..
راودتني فكرة الانطلاق ، الإقلاع ، الانسلاخ من الواقع .. في المساء حين تخلد الكائنات الأرضية إلى النوم ، أوقد شمعة على طاولة في الركن الشمالي من الغرفة ، حيث أرقد على أريكة بلون السماء ، وأحكم باب الحجرة ، يتواتر نغم هادئ رتيب ينبعث من داخلي ، تتعلق عيناي باللهب المتأرجح حد التلاشي ، وقد طردت كل العالم من رأسي ، و قد تهيأت للموت ، أو "بروڤة موت" ..
لعلني أسجل رحلتي من الأنفاس إلى الزوال والعدم حتى عودة الروح في واقع سرمدي البهجة والأمان والسمات ، واقع الحرية و الحق الجمال .. انتظارا للبعث ..
محاولة للتغلب على ارتطام الإنسان بواقع يفتقد فيه الكرامة والإنسانية يجعله يختار الموت حيث التابوت حضن الأمان .. ها أنا أتلاشى مع احتراق فتيل الشمعة وسقوطها و نفسها الأخير .. ها أنا أتغيب عن الوعي ..
كم مر من الوقت ، لا أدري فقد أيقظني كف حانية تجفف العرق المتدفق من جبهتي ، يوقظني صوت أبي الذي غادر الدنيا منذ أربعين عاما ، حزن عليه البيت و تشققت الجدران .. هل يصبح التابوت حلما أخضر ؟!

ليلي حسين بروڤة موت 

مقالات الرأي

آخر الأخبار