الجمعة، 13 ديسمبر 2019 02:51 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

مؤتمر ميونيخ ورعاة الإرهاب !

بوابة المصريين

دعوة الرئيس السيسي لمؤتمر ميونيخ للأمن بمثابة إعتراف بأن مصر قد قهرت رعاة الإرهاب في ظل يقين بأن الغرب هو السبب الأوحد لما يحدث في الشرق من إقتتال وصراعات والهدف إمتداد لمخطط دائم تتوالي نُظم الحكم في الدول الإستعمارية القديمة تنفيذه لأجل البقاء بصورة أو بأخري في مناطق النفوذ في ظل غياب أثر الإستعمار المباشر وقد تولت الولايات المتحدة الأمريكية القيادة بعدما تحول العالم إلي أحادي القوة مؤخراً . !
........ يبحث مؤتمرميونيخ القضايا الأمنية في العالم بشكل منتظم كل عام بداية من عام 1963 واليقين بأن الإرهاب قد صار شاغل العالم وأوروبا تحديدا مؤخراً بعد أن إنقلب السحر علي الساحر وقد ظن رعاة الإرهاب أن دعمهم غير المرئي المتزامن مع إيواء الفارين من الشرق الأوسط تحت مسمي الإضطهاد قد يكون مبعث أمان لتلك الدول .!
........ الأسئلة التي وجهها الرئيس السيسي أثناء حديثه في المؤتمر السبت 16 فبراير كانت بمثابة قصف جبهة لأنه تحدث من قلب أوروبا متسائلا عن مصادر تمويل ودعم وإيواء الجماعات الإرهابية ولعل تنظيم داعش وظهوره وإختفاءه المريب مؤخراً لخير دليل حيث تم توطينه في العراق وسوريا وفجأة إختفي أثرمقاتليه بعد نقلهم إلي جهات غير معلومة واليقين بأن ذلك بمثابة نقل لهؤلاء المرتزقة إلي حيث التأهب لإنتظار أوامر جديدة في مواضع أخري . !
....... كل الإتهامات مُنصبة إلي الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا وفرنسا وتركيا بل وقطربشأن إيواء ودعم الجماعات الإرهابية تحت مسميات مختلفة وإنجلترا بالذات مأوي لقيادات جماعة الإخوان الإرهابية منذ سنوات بعيدة . !
...... مؤتمر ميونيخ للأمن في دورته المنعقدة فبراير 2019 يُجاهر بإستفحال أثر الإرهاب والجواب الشافي لدي الدول الكبري التي حضرت للمؤتمر في صورة القلق علي حالة الأمن المتردية في مواضع كثيرة في العالم تزامناً مع إمتداد أثره إلي تلك الدول . !
........ التجربة المصرية تنطق بأن مصر كانت في مرمي نيران أعدائها من خلال دعم جماعة الإخوان خلال عام أسود وصلت فيه للحكم وخلال هذا العام تحولت سيناء إلي بؤرة للإرهاب من كل حدب وصوب وما إن فارق الإخوان الحكم حتي راج أثر الإرهاب الكامن في كهوف الجبال لأجل جعل مصر جذوة من لهب . !
....... الحرب ضد الإرهاب حرب بقاء ومصر تخوضها لأجل علمه عند الله من منطلق أن الإرهاب يجد دعماً بلا حدود ,ولأن مصر المستقرة تؤرق إعدائها فإن دوام التربص بها يجعل الإجهاز علي الإرهاب يستلزم الصبر والجلد والمثابرة حتي زوال أثره من أرضها .
...... مصرإذا صامدة وإنا لمنتصرون .

مقالات الرأي

أورانج
أورانج