الأربعاء، 17 يوليو 2024 12:03 صـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

هشام بيومي يكتب: العصر الرقمي

هشام بيومي
هشام بيومي

في سبتمبر 2012 انتقلت للعمل في جدة بالمملكة العربية السعودية وعمري تخطي الخمسون بشهور ولم تكن معرفتي ببرامج الكمبيوتر مثل طفل يتعلم القراءة والكتابة ويتطلب عملي استخدام أدوات برنامج Microsoft Excel 2010
تعلمت كثيراً حتي اكتسبت تلك المهارات، لكن للأسف بعض الشركات لم تستوعب أهمية التطور والتقدم التكنولوجي وتحديث معلوماتها ومهارات أفرادها.
وفي العصر الرقمي كل التعاملات من خلال الكمبيوتر، حتي المخالفات السيارات تأتي في رسالة علي المحمول و المرتبات تأتي من البنك أيضا في رسالة علي المحمول، ودفع الضرائب والرسوم من خلال الكمبيوتر، هذا هو العصر الرقمي حيث يعرف بأنه ذلك العصر الذي يعتمد علي الاستخدام الواسع لتقنيات المعلومات والاتصالات في بيئة التعلم الرقمية والتي تنعكس على كافة مكونات المنظومة الحياتية من أنشطة ومهارات.
مع وصول الاتصالات الرقمية الي أقاصي المعمورة سوف يستخدمها مستخدمون جدد لتحسين طيف واسع من الأسواق والنظم والسلوكيات غير الفعالة في المجتمعات الأكثر تقدما والأقل تقدماً وستكون المكاسب الناتجة له أثر كبير في مجال الفاعلية والإنتاجية.
لقد أحدثت الهواتف المحمولة والأجهزة الذكية تحولا كبيرا في عديد من الدول. اذا لابد من مواكبة التطور والتقدم التي أحدثتها التقنية الذكية، مثل إجراء الإجتماعات بين الرئيس و مرؤوسيه في الشركات المصالح الحكومية من خلال تطبيقات رقمية توفر الوقت والجهد.
اميرة فتاة مصرية تعمل في شركة كورية ولها مشكلة مع أحد شركات الإتصالات العاملة في مصر من خلال تلك المشكلة يتضح أن التطور التقني في المظهر وليس المضمون، والمشكلة تبدأ من توقف خط المحمول عن العمل وهذا الخط مربوط عليه حسابها البنكي و من خلال هذا الحساب ومن خلال خط المحمول قامت بالعديد من العمليات الشرائية وسددت العديد من الفواتير.
سابقا ومنذ سنوات كان شراء خط المحمول يتم من محلات بدون عقد شراء، والخطوط التي لا يتم التعامل بها تقوم الشركة بإعادة بيع الخط من جديد، ويصبح لها اكثر من مالك، ويكون مطلوب من صاحب الخط إثبات الملكية من خلال كارتين شحن خدش يحتفظ بهما بعد الشحن لمدة شهر والإجابة علي بعض الأسئلة حتي يتم إثبات ملكيته في منظومة الشركة.
في العصر الرقمي لا تعترف الشركة بتعاملات اميرة الرقمية علي خط المحمول ولا تريد إعادة الخط ولا تستمع لها وترفض خدمة العملة تسجيل شكوي للفحص علما أن للشركة تطبيق علي المحمول يقدم خدمات لمالك الشريحة قامت الفتاة عديد من المرات باستخدامه، و يتم تزويد الخط من خلاله بالرصيد من حسابها البنكي المربوط بذات الرقم، و بآلاف المكالمات تم إجرائها من خلال الشريحة علي مدار عددت سنوات تركت خربشات رقمية علي خلايا النظام الرقمي للشركة لا يعتد بها عند إدارة شركة الإتصالات ويعترف فقط بخربشات إثنان من كروت الشحن يحتفظ بهما لمدة شهر.
لقد عفي الزمن علي التعاملات الورقية، تلك الإجراءات القديمة في عصر لا يعترف سوي بالتطور التقني.

هشام بيومي العصر الرقمي

مقالات الرأي

آخر الأخبار