السبت، 8 أغسطس 2020 01:11 صـ
بوابة المصريين

  • WE
  • AAIB
  • CIB

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

ممدوح سالم يكتب: مجلس الشيوخ المعنى والمبنى 

بوابة المصريين

صديقي الناخب المحترم، لن أضيف جديدًا إلى ما هو معلوم بالضرورة مما أعلنته، الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، أمس السبت، عن فتح باب الترشح لانتخابات مجلس الشيوخ المصري "الشورى سابقا"، اعتبارًا من يوم 11 يوليو الجاري، على أن تجرى عملية الاقتراع بعد شهر من هذا التاريخ؛ بيد أني أود الإشارة إليك صديقي الناخب من منطلق مشاركتك معايير اختيار مَن يستحق أن يكون في هذا المجلس الموقر الذي يمثل الغرفة الأولى في مقابل غرفة مجلس النواب التي تُعنى في مقامها الأول بالتشريع ومراقبة أداء الحكومة؛ إذ إن مجلس الشيوخ معنيٌّ بدراسة القوانين التي تحال إليه من مجلس النواب أو من السيد رئيس الجمهورية لدراستها وإبداء الرأي فيها قبل عرضها وإقرارها من مجلس النواب؛ ومن ثمَّ كان من أهم المعايير التي تتوافر في مرشح مجلس الشيوخ الخبرة والتخصص الأكاديمي المعنيّ بالقدرة على دراسة الأمر وإبداء الرأي؛ ما جعل من أهم شروط المرشح حصوله على مؤهل عالٍ أو ما يعادله، وإلى هذا الحد لا بأس، ولكن الأمر لديًّ يتجاوز ذلك الشرط الذي لا يعني بالضرورة أن صاحبه مؤهلٌ لدراسة الأمور وإبداء الرأي؛ فكم من شخص يحمل شهادة الدكتوراه في تخصصه، وهو يفتقد القدرة على دراسة الأمر وإبداء الرأي فيما خرج على نصّ ما نوقش فيه قبلًا؛ إنما لا بد أن يكون المرشح متجاوزًا ذلك النحو إلى خبرة دقيقة في تخصصه إلى درجة التثقيف والتنوير اللازمين لإفادة الدولة بعمق رؤيته ورأيه، وهو في ذلك كله مُحيطًا بقراءات واسعة وخبرات منوَّعة، متسلحًا بآفاق فكر راقٍ يحمله على أن يبدي الرأي الراجح وينطق بالقول السديد... ذلك من معنى المجلس الموقر.. ذلك المعنى.
أما المبنى، فلا أعني به ذلك المقرّ التاريخي الكائن بشارع القصر العيني بوسط القاهرة، بالقرب من ميدان التحرير، وعلى مسافة نحو 200 متر فقط من ميدان التحرير الشهير؛ إنما ما يعنيه لفظ (الشيوخ) من بناء دلالي للكلمة ومرادها وفقه معناها ومبناها معًا؛ ذلك المتمثل في الحكمة والروية والتأني في إبداء المشورة لإنجاز قوانين كانت تمرّ وتمرر سراعًا على الغرفة الأولى، أو بالأحرى أُنجزتْ في وقت قياسي، وكان الأولى بها أن تدرس جيدًا قبل إقرارها.

مقالات الرأي

آخر الأخبار

أورانج
أورانج