الثلاثاء، 31 يناير 2023 01:42 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

هشام بيومي يكتب.. منابع الإلهام

بوابة المصريين

الإلهام شعور يحفز العقل لأداء نشاط غير عادى، توحى له بإنشاء فكرة بديعة، الإلهام هو استثارة للإبداع والأفكار الخلاقة.

إن العبارات المثيرة للإلهام لها قدرة علي تغيير مشاعرنا اتجاه الحياة، إن طريقة تفكيرك ومشاعرك اتجاه نفسك تحدد كل ما يحدث لك، وحينما تغير نوعية تفكيرك ستتغير نوعية حياتك، وقد يحدث هذا فورًا في بعض الأحيان، أن أسرع طريقة لإعادة ضبط تفكيرك بشكل إيجابي ووضع أهداف جديدة عن طريق الإلهام والتفاؤل.

أحد أهم مصادر الإلهام هو الحلم، حين نسعى خلف حلم حياتك سوف تكتشف حياة كبيرة، صورة ذهنية عن الاختلاف الذي تريد أن تحققه في حياتك وقبل مماتك، هل يمكنك أن تتخيل مدى الإلهام الذي يضفي حلم الحياة علي حياتك؟ إن قوة الحلم مذهلة بمعنى الكلمة، الحلم هو مغامرة، رحلة جامحة مليئة بالمخاطر ومليئة بالفرحة مع ترقب النجاح، وأيا كان ما يمكنك عمله أو الحلم به، فتبدأ فيه، الجرأة لها عبقريتها وقوتها وسحرها الخاص، ابدأ من الآن.

إذا أراد الإنسان أن يحقق أحلامه، فعليه أن يستيقظ ويأخذ قرار، يمكن أن يكون هذا هو اليوم الذي يضعك في رحلة جديدة كليًا، بعض القرارات تكون عرضية والبعض الآخر يكون بسيطًا والبعض يكون جزءًا من العمل اليومي، لكن أحيانًا اتخاذ القرارات يمكن أن يجعل من يومك اليوم الأهم في حياتك، وربما قرار قمت تأجيله مرارًا، لكن الآن تعرف جزاء تأجيل هذا القرار وأنه عليك أن تفعل شيئًا وفي النهاية تصل إلى النتيجة أنه اليوم المناسب لاتخاذ القرار.

إن تسر في اتجاه جديد أو تعدل فلسفتك أو تتصرف بشكل جديد أو تجهز مجموعة من الأشياء سوف تفعلها، المهم أن تقرر، القرار يمكن أن يجعل يومك ملهمًا وقوى وهام ومثير للغاية، أيضًا القرار أحيانًا يبدأ في عملية رفع احترام الذات، حين تتخذ قرارًا فأنت تبعد الكسل عن ظهرك وتتجاوز العواقب التي تمنعك عن اتخاذ هذا القرار، عندما تتخذ قراراتك سيبدأ إلهامك بالتدفق، ويمكن أن يجعل من أيامك مهمة وحاسمة ومثيرة، عدم اتخاذ القرار هو لص الفرص، عدم اتخاذ القرار يعنى أن الباب لا يزال مغلقًا.

الآن بعد أن قررت، عليك أن تبدأ بالتخطيط، لن تصدق ما سوف يحدث كمصدر الإلهام حين يتحول ما بداخل رأسك وخيالك ويتخذ شكلًا ما على الورق.

عندما تحلم بشيء وتركز عليه وترسم الخطط المختلفة لتحقيقه، عندها تضع التخيلات والمعتقدات علي الورق، نبدأ تسجيلها مرحلة تليها مرحلة وحينها قلت لنفسي، كيف يمكن أن أصل إلى النهاية؟ ماذا يمكن أن أفعل؟ حين بدأت بالتخطيط هذا كان مصدرًا هائلًا للإلهام لأن الخطط جعلت الأمر يبدو حقيقيًا، أن ما فكرت به وحلمت به، الآن أنا أصل إليه عن طريق التخطيط، على كل حال يمكنك أن تضع كل الخطط في العالم ويكون مصدر إلهام لفترة طويلة، فقط هذا الإلهام يجب أن يقودك للقيام بشيء آخر وهو البداية.

البدء ممكن أن يكون أحد منابع الإلهام، حين تبدأ بتغيير نظامك الغذائي، حين تتناول الطعام الصحي، خمن ماذا سوف تقول؟، "أنا أسير في طريق جديد" "لقد صممت لنفسي بداية جديدة"، "لن أكون نفس الشخص مرة أخرى"، "أنا شخص جديد"، الكثير منكم ربما شعر بذلك من قبل، أنا فقط اطلب منكم بدء شيء جديد في كل نواحي حياتكم، عندما تتخذ الخطوة الأولى، ربما تكون الخطوة الأولى في رحلة استثنائية، الحلم، القرار، التخطيط، البدء، مصادر هائلة للإلهام، لكن كل هذا يتلاشى دون أحد أهم منابع الإلهام هو التقدم، إذا بدأت الآن عليك أن تواصل وتتقدم، عليك أن تستمر في الدراسة للحصول على شهادة الدكتوراه، التقدم طبقا للخطة الموضوعة وتحصيل معلومات لم تكتشفها من قبل، في البداية يكون الأمر صعبا حينما تصعد ستة أدوار عن طريق السلالم، سوف تصل إلى الدور السادس منهك وتعب، تتنفس بشكل صعب، مع استمرار صعود السلالم يوميا سوف نلاحظ أن الأمر أصبح سهل والتنفس بشكل أسهل دون تعب أو إرهاق وكل هذا يحدث في فترة قصيرة من الوقت، هذا هو التقدم.

منابع الإلهام تحفزك وتثير حماسك لتحقق أحلامك وتسعى نحو هدفك بكل سعادة وأيضا تشعل أحلام الآخرين.

هشام بيومي منابع الإلهام

مقالات الرأي

أورانج
أورانج