الثلاثاء، 5 مارس 2024 03:36 صـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

هشام بيومي يكتب .. مراحل التفكير

هشام بيومي
هشام بيومي

عملية التفكير يقوم بها الفرد عن وعي وإدراك تتأثر بالسياق الإجتماعي والثقافي الذي تتم فيه وله العديد من الخصائص منها تجميع المعلومات والبيانات، وتجريد المعلومات ودقتها، تعين المشكلة، الوصول إلي السبب.
يولد الإنسان لديه عقل وذكاء فطري، أما التفكير بذكاء فهو مكتسب، فهي مهارة لابد من تنميتها وتطويرها وصقلها، صندوق ادوات العقل الذي هو مثل صندوق العدة بكماشاتة ومساميره، إن معرفتك لطرق الاستفادة من ادوات العقل المتوفرة في الصندوق تجعلك تفكر بشكل ذكي.
تعلم التفكير والتدريب عليه، أصبح اليوم حاجه ملحة وأساسية في بناء الفرد والمجموع والوصول بمهارات الفرد وحياته الي مستويات ارفع ومواقع ارقي. حسب الملاحظة التي أبداها عالم الرياضيات هنري بوينكير والتي تعني أن مراحل التفكير أربعة تبدأ بسؤال وتنتهي بالوصول الي الحل. تطورت هذه الفكرة علي يد جراهام واليس في كتابه الصادر عام 1926 بعنوان فن التفكير، وأول هذه المراحل الاستعداد لامتلاك الفكره، عندما تصرخ وتقول وجدتها، وهذه تحدث بشكل تلقائي وقد يكون بدرجة عالية من القصد والتنظيم عبر مناهج دراسية وبحثية.
ثم ثاني مرحلة احتضان الأفكار وهي مثل الطهي البطئ، حيث يعمل العقل علي مستوي اللاوعي في حل المشكلة ولسبب الكميات الضخمة من المعلومات الوصول إلى الحلول والتمكن من مواجهة أكثر من مشكلة في آن واحد.
مرحلة التنوير وهي الثالثة وهي اللحظة التي يصل فيه الضوء الذهني وندرك الإجابة فجأة، لحظة المعرفة وغالبا ما يقود إلى تغيير دائم في فهمنا للمشكلة. المرحلة الأخيرة التخصص وهي عملية اختيار الحل واختبار صلاحيته، وفي هذه المرحلة تجري تعديلات وتحسينات من أجل الوصول إلي فهم أعمق للمشكلة وحلها ، إلا أننا نواجه عوائق عديدة لنصل إلي مرحلة التفكير العلمي الذي بتنا في امس الحاجه اليه حتي نرتقي ونتقدم. ومن أهم هذه العوائق: تبني الناس للأفكار والمفاهيم الشائعة مثل العرف والعادات والتقاليد دون النظر لمدي صحة وصواب تلك الأفكار الشائعه والتفسيرات البسيطة عن ظواهر الحياة وثاني تلك المعوقات سلطة المشهور حيث لدينا حساسية اتجاه افكار أو سلوك نجوم المجتمع ويعد نقد تلك الأفكار اتهام أو سبه للمجتمع أو الوطن.
علينا أن نتحلي بالواقعية والدقة والموضوعية عند القيام بعملية التفكير. علي كل فرد أن يتعلم ويعلم ان الطريق للتطور والتقدم هو المنهج العلمي والتفكير العلمي.

هشام بيومي السياق الإجتماعي ذكاء

مقالات الرأي

آخر الأخبار