الأربعاء، 17 أبريل 2024 06:46 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

د. رشا محمد تكتب: لو كان اليأس رجلا لقتلته

د. رشا محمد
د. رشا محمد

يعيش الفرد منَّا حياته في تبدُّل دائم ومتكرر، فلا تجري الأمور على نسق واحد دائماً؛ ففي بعض الأحيان، تكون حياتنا مليئة بالسعادة، وفي أحيان أخرى تكون ممتلئة بالضجر والإحباط

يُعَدُّ الإحساس باليأس والإحباط من المشكلات النفسية القوية والمستعصية التي تحتاج إلى جلسات عديدة وكثيرة عند الأطباء النفسيين، وقد يصل الأمر بالإنسان إلى الذهاب إلى مصح للأمراض العقلية والنفسية

يعرف اليأس انه شعور يصيب الاٍنسان كدليل على فقدان الأمل في تحقيق أمر ما، وقد يؤدي اليأس اٍلى تحريك مشاعر وعواطف أخرى مثل الاٍكتئاب والإحباط

الفرق بين اليأس والخيبة

الخيبة لا تكون إلا بعد أمل، لأنها امتناع نيل ما أمل، فيقال: «خاب أمله». واليأْس: قد يكون قبل الأمل، وقد يكون بعده

وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ﷺ قال:

«لا يزال يُستجابُ للعبد ما لم يَدْعُ بإثم أو قطيعةِ رَحِم، ما لم يَستعجلْ». قيل يا رسول الله؛ ما الاستعجال؟ قال: «يقول: قد دَعَوْتُ وقد دَعَوْتُ فلم أرَ يَستجيبُ لي، فيَسْتحْسِرُ عند ذلك ويَدَعُ الدعاء»

وهذا من جهل الإنسان لأن الله تعالى لا يمنعك ما دعوته به إلا لحكمة أو لوجود مانع يمنع من إجابة الدعاء ولكن إذا دعوت الله فادع الله تعالى وأنت مغلب للرجاء على اليأس حتى يحقق الله لك ما تريد ثم إن أعطاك الله ما سألت فهذا المطلوب وإن لم يعطك ما سألت فإنه يدفع عنك من البلاء أكثر وأنت لا تدري، فلا تيأس ولا تستحسر ولا تسيء الظن بالله عز وجل

علامات هامة تشير إلى أنك تعاني من اليأس والإحباط، إياك أن تهملها

يمكن أن يظهر الإحباط على شكل شعور بالتهيج أو الغضب، وقد تؤدي حالة الإحباط المستمر إلى العديد من المشاكل في ، ويعد الإحباط استجابة عاطفية للتوتر، وهو شعور شائع يختبره كل الناس في حياتهم. يشعر بعض الأشخاص بالإحباط لمدة قصيرة، ولكن بالنسبة لآخرين، يمكن أن يكون الإحباط طويل المدى ويؤثر على نوعية الحياة.

أهم أسباب الإحباط واليأس يمكن أن تختلف العوامل التي تؤدي للتوتر المستمر والإحباط واليأس باختلاف الشخص نفسه، ومن أهم العوامل الشائعة التي تؤدي إلى الإحباط:
الإجهاد المستمر في العمل.
السعي وراء هدف لا يمكنك تحقيقه.
محاولة حل مشكلة ما، دون التوصل لحل.

علاج اليأس

١.. تثبيت اليقين عند الإنسان من خلال الإيمان بالقضاء والقدر، خيره وشره، وبمعناه الدقيق والمفيد، وتعويد الإنسان نفسه على التوكل على الله سبحانه

٢.. فالإنسان المسؤول هو الذي يكون جاهزاً لكل الأمور، سواءً أكانت جميلة أم تعيسة، ويتقبلها بروح مرحة ونفس مطمئنة.

٣..الإطلاع على تجارب الناس الذين حققوا النجاحات في العديد من مجالات الحياة، وحين تقرأ كيف وصل الناس إلى مبتغاهم على الرغم من الصعوبات، ستجد نفسك قادراً على تحقيق أهدافك.

٤.. التقرب من الناس الإيجابيين الذين يعطونك طاقة إيجابية ودفعاً جيداً للمضي في الطريق الذي تريده أنت.

٥..الابتعاد عن الأشخاص السلبيين الذين يبعدون لك البعيد، ويستخفُّون بأهدافك ويصفونك بالحالم الغبي.

علي الإنسان التحكم في أفكاره وجعلها إيجابية؛ لأنَّ الأفكار السلبية محطِّمة لكل ما هو جميل
اليأس ذكي ويعرف مخاوف الشخص الذي يهاجمها ويتغذى عليها. وبالتالي ، إذا تعلمنا أن ندير مخاوفنا ، فإن اليأس لن يكون لديه طعام لتغذيته

وأخيرا

والإنسان المؤمن حقاً يعتقد اعتقاداً لا ريب فيه ولا شك حوله أن كل أمر قد قدره الله فلا يعترض، وإن كان في ظاهره الشر فإن الله سبحانه وتعالى بيده الخير، وقد يكون فيما كرهه الإنسان الخير كل الخير، وذلك بنص الآية الشريفة {وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ} [البقرة: 216]

د. رشا محمد اليأس رجلا

مقالات الرأي

آخر الأخبار