الثلاثاء، 23 يوليو 2024 12:55 مـ
بوابة المصريين

رئيس الحزب د. حسين ابو العطا

مقالات الرأي

د. رشا محمد تكتب: دفء العائلة: عندما نتجاوز الوحدة بين الأحباء

د. رشا محمد
د. رشا محمد

كان هناك شاب يدعى علي، يعيش مع عائلته الكبيرة في منزل واحد. بالرغم من أنه محاط بأفراد عائلته، إلا أنه كان يشعر بالوحدة دائماً. لم يكن علي يفهم سبب شعوره بهذا الشكل. كان يعتقد أن وجود العائلة حوله يعني تلقائياً الشعور بالدفء والاحتواء.

ذات يوم، قرر علي أن يفتح قلبه لوالده ويشاركه مشاعره. تفاجأ والده بمشاعر ابنه وبدأ يسأله عن أسباب هذه الوحدة. تحدث علي عن عدم التفاهم، والاختلافات في القيم، وقلة التواصل الحقيقي. أدرك والده أن العلاقات داخل الأسرة تحتاج إلى تجديد وإعادة بناء على أسس الحب والتفاهم.

بدأوا بتنظيم جلسات عائلية أسبوعية يتحدثون فيها عن مشاعرهم ويشاركون أفكارهم وأحلامهم. شيئاً فشيئاً، بدأ علي يشعر بالتغيير. تحسنت علاقته بوالده وإخوته، وبدأ يشعر بالانتماء والدفء الذي كان يفتقده.

الشعور بالوحدة بينما تكون محاطاً بأهلك هو تجربة معقدة يمكن أن تكون مؤلمة للغاية. إن وجود الإنسان بين عائلته لا يضمن بالضرورة الشعور بالدعم أو الفهم. قد تكون الوحدة في هذه الحالة ناتجة عن نقص التواصل الفعّال، واختلاف القيم، أو التوقعات غير الواقعية

علم النفس الإيجابي يسلط الضوء على أهمية العلاقات الاجتماعية في تحقيق السعادة والرفاهية. من خلال التركيز على المشاعر الإيجابية مثل الحب، والأمل، والتقدير، يمكن للناس تحسين نوعية حياتهم. العلاقات الأسرية الصحية تُعتبر ركيزة أساسية في تعزيز الشعور بالانتماء والرفاهية النفسية. ومع ذلك، إذا كانت هذه العلاقات تشوبها المشكلات أو التوترات، فقد ينتج عنها الشعور بالعزلة والوحدة.

وفي الحديث النبوي الشريف يوجهنا نحو أهمية العائلة والروابط الاجتماعية القوية. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي" (رواه الترمذي). هذا الحديث يبرز أهمية معاملة الأهل بالحسنى والحرص على بناء علاقات قائمة على المحبة والاحترام

وختاماً
الوحدة وسط الأهل هي حالة يمكن التغلب عليها من خلال تعزيز التواصل الفعّال، والاهتمام بالمشاعر والأفكار. الحديث النبوي وعلم النفس الإيجابي يقدمون لنا توجيهات قيمة في كيفية بناء علاقات أسرية صحية وقوية. من خلال الإصغاء، والتفاهم، والمشاركة، يمكن للأسرة أن تكون مصدر دعم وسعادة حقيقية

د. رشا محمد العائلة

مقالات الرأي

آخر الأخبار